وليام وزوجته يبحثان مصير الهنود في كندا

يرافق الأمير وليام وزوجته دوقة كامبريدج، طفليهما جورج وشارلوت في مناسبة زيارتهما الغرب الكندي نهاية سبتمبر الحالي، بحسب ما أعلنت حكومة جاستن ترودو.

فبعد خمس سنوات على زيارتهما الأولى، سيصل وليام وكايت، السبت 24 سبتمبر، إلى فيكتوريا عاصمة مقاطعة بريتش كولومبيا على جزيرة فانكوفر في زيارة تستمر ثمانية أيام ستقودهما أيضًا إلى وايتهورس في يوكون (شمال غرب)، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وستكون البيئة وصحة الأطفال العقلية وجماعات الهنود من السكان الأصليين من المواضيع التي سيتناولها الزوجان خلال زيارتهما. وسيستقبلهما الحاكم العام لكندا وممثل الملكة إليزابيث الثانية، ديفيد جونستون.

ويغادر الأمير وليام وزوجته وولداهما فيكتوريا السبت في الأول من أكتوبر عائدين إلى بريطانيا.

وزار الأمير وليام وزوجته كندا في صيف العام 2011 في أول التزام رسمي لهما إلى الخارج بعد زواجهما بشهرين. وخلال هذه الزيارة توقف الزوجان في عدة مقاطعات كندية شرقية قبل أن يتوجها إلى ألبرتا ومناطق الشمال الغربي.

المزيد من بوابة الوسط