بابا الفاتيكان ومؤسس «فيسبوك» يتفقان على دعم الفقراء

ناقش البابا فرنسيس الاثنين مع الملياردير الشاب مارك زاكربرغ، أبرز مؤسسي «فيسبوك»، وزوجته بريسيلا سبل مساعدة أفقر الفقراء، وذلك وفق ما جاء في بيان صادر عن الفاتيكان.

وأوضح البيان الموجز أنه تم التطرق إلى «سبل الانتفاع من تكنولوجيا الاتصالات للحد من الفقر وتعزيز ثقافة التعرف على الآخر ونشر رسالة أمل خصوصًا في أوساط المحرومين»، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وليس مؤسس «فيسبوك» أول مسؤول تكنولوجي يجتمع بالحبر الأعظم، إذ سبق للبابا فرنسيس أن اجتمع في يناير بكل من المدير العام لـ«آبل» تيم كوك والمدير التنفيذي لـ«غوغل» إيريك شميت.

ودعا البابا فرنسيس في رسالة نشرت في يناير لمناسبة اليوم العالمي للتواصل الاجتماعي إلى استخدام وسائل التواصل استخدامًا حسنًا لكسر دوامة الأحكام المسبقة والانتقامية.

وللحبر الأعظم عشرات الملايين من المتتبعين على حساباته المختلفة في «تويتر» بلغات متعددة. ودشن حسابًا على «انستغرام» في مارس لكنه لا يملك بعد صفحة على «فيسبوك».

والتقى زاكربرغ بعد ظهر الاثنين رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي الذي تباحث معه في «سبل تعزيز التكنولوجيا فرص العمل والنمو في إيطاليا»، بحسب ما جاء على صفحة زاكربرغ في «فيسبوك».

كما أعطى المدير التنفيذي لأكبر موقع تواصل اجتماعي في العالم محاضرة في جامعة عريقة في روما رد خلالها على أسئلة الطلاب.

المزيد من بوابة الوسط