ولادة طفلة أثناء رحلة جوية

وضعت امرأة طفلة بصحة جيدة قبل شهرين من موعد الولادة في خلال رحلة جوية من الإمارات العربية المتحدة إلى الفليبين، ما دفع الطيار إلى إجراء هبوط اضطراري في الهند.

ودخلت الوالدة التي كان من المفترض أن تلد بعد شهرين في المخاض على متن رحلة لخطوط «سيبو باسيفيك إير» انطلقت الأحد من دبي إلى مانيلا، بحسب ما نشرت الراكبة ميسي بيربيرابي أوماندال على صفحتها في «فيسبوك»، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وطلب الطاقم المضيف على الطائرة مساعدة طبية، وتبين أن ممرضتين كانتا بين الركاب وساعدتا في عملية الولادة.

ونشرت الراكبة أوماندال صورة للوالدة التي لم تحدد جنسيتها وهي تحمل الرضيعة بين ذراعيها ملفوفة ببطانية.

ونظفت مضيفات الطيران والممرضتان الطفلة بالمياه المعدنية وألبسنها ثياب أطفال قدمتها إحدى الراكبات.

وهبط الطيار اضطراريًّا في مدينة حيدر آباد الهندية لتحصل الوالدة ورضيعتها على الرعاية الطبية اللازمة قبل توجههما إلى مانيلا.

وقدمت السلطات الهندية تأشيرات دخول موقتة مدتها ثلاثة أيام للأم التي كانت برفقة والدتها أيضًا وللمولودة الجديدة.

وأكدت شركة «سيبو باسيفيك إير» وهي أكبر خطوط جوية في الفليبين هذه الولادة التي هي الأولى من نوعها على متن رحلاتها، في بيان، مشيرة إلى أنها منحت المولودة مليون نقطة في برنامجها لنقاط السفر.

المزيد من بوابة الوسط