سرقة ساعة بمليون يورو من سعودية بباريس

تعرضت واحدة من أفراد العائلة المالكة في السعودية لعملية نشل، أثناء إقامتها في العاصمة الفرنسية باريس، واستولى رجلان على ساعة باهظة الثمن كانت تسور معصمها.

قدمت السيدة شكوى ليل الخميس - الجمعة بعد سرقة ساعتها التي قدرت قيمتها بمليون يورو خلال عملية نشل استخدم فيها العنف، على ما كشفت مصادر في الشرطة.

وتعرضت الضحية التي لم يكشف عن هويتها، بحسب التصريحات التي أدلت بها إلى الشرطة، لهجوم «عنيف» في وسط العاصمة الفرنسية من قبل رجلين لاذا بالفرار بعدما نشلا ساعتها، وهي من ماركة فاخرة وغالية الثمن، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وأوضح المصدر عينه أن المرأة لم تنقل إلى المستشفى، مشيرًا إلى أن التحقيق في هذه القضية أوكل إلى أحد أقسام الشرطة القضائية في باريس.

واستمعت الشرطة مطولاً إلى إفادة الضحية حول ملابسات السرقة، ولم تفض الأبحاث عن السارقين المفترضين إلى أي نتيجة حتى صباح الجمعة.

وتعذر على وكالة الأنباء الفرنسية الحصول على أي تعليق من السفارة السعودية في باريس.