الإيطاليون يمشون على الماء

حققت الجسور العائمة نجاحًا كبيرًا في إيطاليا بعد إقبال الزوار عليها، وسط انتقادات جمعية المدافعين عن حقوق المستهلكين في البلاد.

وتقفل «الجسور العائمة» التي أقامها الفنان كريستو على ضفاف بحيرة إيسيو شمال إيطاليا أمام الزيارات، بعد أسبوعين جذبت فيهما أكثر من مليون و300 ألف زائر، حسب ما نشرت وكالة الأنباء الفرنسية، الأحد.

وقال الفنان الأميركي من أصل بلغاري: «الناس يأتون إلى هنا من كل مكان، ليمشوا على غير هدى...لا ليتسوقوا ولا ليلتقوا بأصدقائهم، فقط ليمشوا على غير هدى».

وتجاوز عدد الزوار ما كان مقدرًا بثلاثة أضعاف، جاءوا لتجربة شعور «المشي على الماء» كما وعدهم الفنان.

و«الجسور العائمة» هي جسور صفراء مائلة إلى البرتقالي تمتد على ثلاثة كيلو مترات، وتؤدي إلى جزيرة مونتي إزولا وجزيرة سان باولو الصغيرة في بحيرة إيسيو.

واعتبارًا من منتصف الليل، يبدأ العمل على فك الجسور التي مشى عليها ما يقارب 100 ألف شخص يوميًا على مدى نحو أسبوعين.

ولم تخل هذه التجربة من الانتقادات رغم النجاح الكبير، إذ قررت جمعية مدافعة عن حقوق المستهلكين الإيطاليين رفع شكوى إلى السلطات المحلية بشأن ما وصفته بأنه تبذير في المال العام لإنجاز الجسور العائمة.

المزيد من بوابة الوسط