«رجل فلوريدا» شاغل الناس في الولايات المتحدة

«سيدة تصل إلى المستشفى وسمكة القرش معلقة في ذراعها»، و«تمساح ضخم يتجول في ملعب للغولف»، هذه الأخبار الغريبة من نوعها وغيرها لديها قاسم مشترك واحد، وهي أنها تقع كثيرًا في فلوريدا.

وفلوريدا، الولاية الواقعة في جنوب شرق الولايات المتحدة، معروفة بشواطئها الكبيرة وطبيعتها الخصبة، التي لا تخلو دائمًا من الخطر، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وفيها تقع أمور غريبة، وتتناقل المناطق الأميركية الأخرى ما يجري فيها باستمرار، إلى حد أن الأميركيين اخترعوا عبارة «فلوريدا مان» أو «رجل فلوريدا».

واستوحيت هذه العبارة من جملة «رجل في فلوريدا» التي تتصدر الأخبار الغريبة الواردة من هذه الولاية، مثل «رجل في فلوريدا يكتشف أنه مصاب بطلق ناري بعد ثلاثة أيام على إصابته»، و«رجل في فلوريدا ينتزع طرف إصبعه ليخفي بصمته»، أو «رجل في فلوريدا يتصل بالشرطة لإبلاغهم أنه يريد شراب الفودكا».

وهذه الأخبار ما هي إلا عينات عن آخر ما تناقلته وسائل الإعلام الأميركية في الآونة الأخيرة من ولاية فلوريدا.

وبات لـ«رجل فلوريدا» هذا حساب خاص على موقع «تويتر»، ثم أنشيء حساب آخر باسم «فلوريدا وومن» (امرأة فلوريدا)، لنشر الأخبار الغريبة المتفرقة المنشورة على مواقع الصحف المحلية.

ويقول الصحفي كريغ بيتمان صاحب كتاب «أوه ميامي» حول تاريخ الأخبار الغريبة فيها إن الولاية «بدأت تكتسب شهرة في الأخبار المجنونة منذ العشرينات من القرن العشرين، حين بذل مستثمرون عقاريون جهدهم لجذب اهتمام الصحف العاملة في شمال الولايات المتحدة، قلب النشاط الاقتصادي والسياسي. في ذلك الزمن، كان المستثمرون بحاجة إلى ابتكار كبير لجذب المستثمرين والسياح إلى فلوريدا، حيث المستنقعات والبعوض والتماسيح».

بات لـ«رجل فلوريدا» هذا حساب خاص على موقع «تويتر»، ثم أنشيء حساب آخر باسم «فلوريدا وومن» (امرأة فلوريدا)، لنشر الأخبار الغريبة المتفرقة المنشورة على مواقع الصحف المحلية

ويروي كريغ بيتمان: «في العام 1921، اشترى كارل فيشر، وكان يعمل في مجال الترويج للقطاع العقاري، فيلاً صغيرًا اسمه روزي لاستخدامه أثناء زيارة الرئيس وارن هاردينغ إلى ملعب الغولف».

وبالفعل، التقطت صورة تجمع الرئيس مع الفيل على أرض ملعب الغولف، وانتشرت هذه الصورة بشكل كبير جدًّا.

وإذا كانت هذه القصة الغريبة قد تلتها قصص أكثر غرابة حتى باتت فلوريدا تعرف بهذه الحوادث، فإن البعض يرى أن وراء شهرة الولاية في الأخبار العجيبة سرًّا بسيطًا، وهو التشريعات الخاصة بالولاية.

تقول بربارا بترسن رئيسة منظمة «فيرست إمندمنت فاودايشن» في حديث لـ«وكالة الأنباء الفرنسية»: «القوانين في فلوريدا هي من الأفضل في ما يتعلق بالشفافية».

فمحتوى أي مراسلات أو أي اجتماع بين موظفين حول شأن عام، يجب أن يكون متوفرًا للمواطنين الاطلاع عليه، بما في ذلك الرسائل النصية والرسائل الإلكترونية والصور والمقاطع المصورة، ويشمل ذلك أيضًا محاضر الشرطة.

هذا القانون يسهل بشكل كبير عمل صحفيي فلوريدا الذين يتابعون الأخبار الغريبة، إذ أن الأخبار الممثالة في ولايات أخرى قد لا يجد الصحفيون مصادر موثوقة لها، فلا تجد طريقها إلى النشر، أما في فلوريدا فنشر هذه الأخبار بشكل موثق مهمة يسيرة.

إضافة إلى ذلك، تستفيد فلوريدا من شهرتها هذه، من الأعاصير التي تضربها وأسماك القرش قبالة شواطئها، والتماسيح وغيرها من الأنواع في مستنقعاتها.

المزيد من بوابة الوسط