اكتشاف أكبر وكر للدعارة قرب القصر الرئاسي ببوغوتا

لم يكن أحد يتخيل أن يكون أكبر مكان لاستغلال الفتيات القاصرات جنسيًا قرب القصر الرئاسي في عاصمة كولومبيا بوغوتا.

وحررت قوات الأمن السبت عشرات الفتيات القاصرات اللواتي كن ضحايا للاستغلال الجنسي، وذلك في عملية أمنية واسعة النطاق، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال رئيس بلدية العاصمة أنريك بينالوسا: «لن نتهاون مع استغلال الأطفال في أي مكان من بوغوتا».

وأضاف في مؤتمر عقد في منطقة تنشط فيها تجارة المخدرات والأسلحة وشبكات الدعارة أن العملية الأمنية التي نفذتها الشرطة «هدفها استعادة حقوق الأطفال الذين يتعرضون للاستغلال».
وجرى في هذه العملية أيضًا تحرير شخص كان مقيدًا بالأغلال.

وعثرت الشرطة على عدد كبير من الفتيات القاصرات من بين 200 فتاة وشابة يعملن في الدعارة.

ويجري الاتجار في النساء الكولومبيات لأغراض الدعارة في الخارج وخاصة في آسيا وأوروبا والشرق الأوسط، وفق «بي بي سي عربي». وشهدت السنوات الأخيرة تزايد عدد الكولومبيات اللاتي يجري الاتجار فيهن للدعارة في دول أميركا اللاتينية.

المزيد من بوابة الوسط