مغامرة مصورة بين الملكة إليزابث والدب ويني

في مناسبة بلغوهما سن التسعين، كتب مؤلف بريطاني قصة تصور مغامرة بين شخصية الدب «ويني ذي بو» والملكة إليزابيث الثانية.

ونشرت القصة بعنوان «ويني ذي بو آند ذي رويال بيرثداي» التي كتبتها جاين ريوردان، ووضع رسومها مارك برغس، عبر موقع ديزني الإلكتروني، حسب وكالة الأنباء الفرنسية، الجمعة.

ويتوجه خلالها الدب البريطاني الشهير إلى قصر باكينغهام مقر إقامة الملكة في لندن بحافلة بطابقين برفقة أصدقائه كريسوفر روبن وبيغليت والحمار إيور.

ويلتقون بالملكة صدفة خارج القصر برفقة طفل صغير يشبه الأمير جورج ابن حفيدها الأمير وليام. وتستمع المكلة إليزابيث الثانية مرتدية معطفًا وقبعة حمراء مع باقة زهر في يدها إلى ويني ذي بو يتلو عليها قصيدة شعر. ويقدم بيغليت للصبي الصغير كرة حمراء.

وُلد ويني ذي بو وهو دب يعشق العسل في مخيلة الكاتب البريطاني آلن الكسندر ميلن ولا تزال مغامراته تجذب أعدادًا كبيرة من الأطفال.

ووُلدت الملكة والدب في العام 1926، وهي الملكة الدستورية لـ 16 دولة من مجموع 53 من دول الكومنولث التي ترأسها، كما ترأس كنيسة إنجلترا. وتشتهر الملكة بولعها بكلاب كورجي، وهو نوع من كلاب الرعاة الصغيرة من ويلز. وعندما ذهبت لقضاء شهر العسل مع زوجها الأمير تشارلز العام 1947 أخذت معها كلب كورجي، وفق الموقع الإلكتروني لجريدة «الشعب» الصينية.

 

المزيد من بوابة الوسط