الثني يطلب من مصر اعتماد الدرسي قائمًا بالأعمال في السفارة الليبية بالقاهرة

تقدم رئيس الحكومة الليبية الموقتة، عبدالله الثني، بخطاب إلى رئيس الحكومة المصرية المهندس شريف إسماعيل طلب من خلاله استمرار اعتماد محمد صالح الدرسي قائمًا بالأعمال في السفارة الليبية بالقاهرة الذي سبقت الموافقة عليه، بحسب الخطاب.

ويأتي خطاب الثني على خلفية الخطاب الصادر عن مكتب مساعد وزير الخارجية المصري للمراسم، في 17 مايو الجاري إلى السفارة الليبية بالقاهرة الذي نبه فيه إلى إلغاء القرار السابق بتكليف محمد صالح الدرسي قائما بالأعمال لدى السفارة، والموافقة على قبول تكليف طارق شعيب بتولي المنصب حتى تعيين سفير جديد.

وقال الثني في خطابه: «إننا نتطلع بأن يظل الأمر كذلك إلى حين اعتماد حكومة الوفاق الوطني الأمر الذي نتمناه اليوم قبل الغد»، معربًا عن تقديره العالي لمواقف مصر الداعمة لأمن واستقرار ليبيا.

وأكد رئيس الحكومة الموقتة التزامه بالجهود الدولية التي يقودها المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر، مشيرًا إلى أنه لن يتردد في تسلم ما بعهده لحكومة الوفاق الوطني في حال اعتمادها من مجلس النواب.

وشدد الثني في خطابه على أنه «إلى ذلك الحين ووفقًا لكل الأعراف الدولية واحترامًا لإرادة شعبنا في اختياره لنوابه تظل الحكومة الموقتة هي الحكومة الشرعية».

وكان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني قد وجه في وقت سابق خطابا إلى وزارة الخارجية المصرية طلب فيها اعتماد طارق شعيب قائما بالأعمال لدى السفارة الليبية في القاهرة إلى حين اعتماد سفير جديد.

المزيد من بوابة الوسط