خفر السواحل الليبي يعترض 850 مهاجرًا

اعترض خفر السواحل الليبي، اليوم الأحد، سبعة زوارق تقل نحو 850 مهاجرًا أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط للهجرة إلى أوروبا.

وقال الناطق باسم البحرية الليبية، العقيد أيوب قاسم، بحسب «فرانس برس»: «إن حرس السواحل في المنطقة الغربية كانوا يقومون بأعمال الدورية في منطقة مصفاة الزاوية (45 كلم غرب طرابلس) عندما اعترضوا قرابة الساعة السابعة والنصف (5:30 ت غ) سبعة زوارق مطاطية كبيرة».

وأوضح قاسم أن المهاجرين «يتحدرون من دول أفريقية عدة»، مضيفًا أن هناك 79 امرأة و11 طفلاً بين المهاجرين، مضيفًا أن «المهاجرين سلموا إلى سلطات مكافحة الهجرة السرية على أن ينقلوا إلى مراكز إيواء».

وقال وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان أواخر مارس الماضي إن نحو 800 ألف مهاجر ينتظرون الفرصة للعبور من ليبيا إلى أوروبا.

وجاء في تقرير برلماني بريطاني نشر في الثالث عشر من مايو الحالي أن عملية الاتحاد الأوروبي البحرية ضد مهربي البشر قبالة الشواطئ الليبية «فشلت» ولا تساهم «سوى في دفع المهربين إلى تغيير خططهم».

وبحسب المفوضية العليا للاجئين فإن نحو 28 ألفًا و600 مهاجر وصلوا إلى إيطاليا منذ مطلع السنة، ليصبح هذا البلد الأوروبي أبرز باب دخول إلى القارة العجوز بعد إغلاق طريق البلقان والاتفاق بين تركيا والاتحاد الأوروبي حول مسألة المهاجرين.

المزيد من بوابة الوسط