العقيد المهدي البرغثي: لن أتخلى عن صلاحيات وزارة الدفاع لأحد

أكد العقيد المهدي البرغثي، المفوض بمهام وزير الدفاع في حكومة الوفاق الوطني، أنه لن يتخلى عن صلاحيات وزارة الدفاع لأي أحد وسوف يقوم بمهامه على أكمل وجه، معتبرًا أن معركة سرت هي الاختبار الحقيقي للمجلس الرئاسي، محذرًا من أنه «إذا لم نتوحد في معركتنا في سرت ستحرق نار داعش ليبيا بأكملها».

وقال وزير الدفاع المفوض العقيد المهدي البرغثي، في حديث مسجل لـ«قناة ليبيا الفضائية» السبت: «لن أتخلى عن أي صلاحيات لوزارة الدفاع وبإذن الله سأقوم بها على أكمل وجه»، مضيفًا أنه قبل بتكليفه بمهام وزير الدفاع من «أجل توحيد ليبيا ومساندة الليبيين في الشرق والجنوب والغرب».

وأشار العقيد المهدي البرغثي إلى أن المجتمع الدولي لا يعترف في ليبيا إلا بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، معتبرًا «أن حكومة الوفاق تشكل فرصة حقيقية لوحدة ليبيا ولملمة شمل الليبيين وتوحيد مؤسسات الجيش والشرطة».

وكشف وزير الدفاع المفوض المهدي البرغثي «أن حكومة الوفاق الوطني سوف تكون على وفاق وتعاون مع القيادة العسكرية في الحرب على الإرهاب ووحدة ليبيا»، ونقل البرغثي عن الفريق خليفة حفتر قوله: «أنا مع شرعية البرلمان وحكومة الوفاق وهذا ما يريده الليبيون».

وأوضح وزير الدفاع المفوض أن نائب رئيس حكومة الوفاق الوطني فتحي المجبري أشد حرصًا على «حقوق برقة وعلى الجيش من الكثيرين»، واصفًا لقاءه مع النائب علي القطراني بأنه كان وديًا والحديث اقتصر على الجيش، مؤكدًا على أن الجيش الليبي لا يخدم إرادة قبيلة أو شخص أو حزب، وأن هدفه هو حماية ليبيا والليبيين ويجب ترسيخ مدنية ليبيا لأن الناس لا يريدون أن يحكمهم أحد باسم الدين ولا يريدون ميليشيات.

المزيد من بوابة الوسط