العلاقي تستقيل من منصب سفير ليبيا لدى الاتحاد الأوروبي

قررت سفيرة ليبيا لدى الاتحاد الأوروبي في بروكسل فريدة العلاقي الاستقالة من منصبها والتخلي عن مهامها الدبلوماسية في العاصمة البلجيكية، بعد أن اتضح لها أنه لم يعد لها بالإمكان السكوت عما وصلت إليه الأوضاع السياسية في البلاد من جهة، وبسبب الموقف غير المتجاوب مع طموحات الليبيين والليبيات في إرساء الأمن والاستقرار الذي يتبعه الاتحاد الأوروبي وبعض من دوله.

وقالت العلاقي وهي ناشطة سياسية لعدة عقود لـ«بوابة الوسط» إنه لا يمكنها أن تخذل المبادئ التي ناضلت من أجلها، ولا يمكنها أن تخدع المصلحة العليا لكل الليبيين والليبيات، وحقهم في المصالحة الوطنية الملحة اليوم، وحقهم أيضًا في إقامة دولة المؤسسات والعدل والقانون.(.).

وأضافت سفيرة ليبيا لدى الاتحاد الأوروبي «إن الأوضاع داخل ليبيا ومن حولها ومن قبل المجتمع الدولي انحرفت بوضوح».

وأكدت العلاقي أنها «ستفصح عن دوافع استقالتها بشكل مفصل في الوقت المناسب (.)». لكنها وصلت إلى قناعة بأن دور الاتحاد الأوروبي لا يرقى إلى مستوى الشريك المسؤول في إدارة الأزمة الليبية.

وأشارت سفيرة ليبيا لدى الاتحاد الأوروبي إلى أن هناك بعض الدول «بالتحديد ومسؤولين في مؤسسات بروكسل يتحملون جانبًا كبيرًا من المعضلة التي تمر بها ليبيا»، إلى جانب أيضًا «فشل السياسيين الليبيين في بلورة مخرج وطني يحقق طموحات جميع المواطنين والمواطنات».

المزيد من بوابة الوسط