المجلس الرئاسي يبارك الانتصارات على «داعش» في أبوقرين

بارك المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق انتصارات قوات عملية «البنيان المرصوص» التابعة لغرفة العمليات المشتركة على تنظيم «داعش» في محور أبوقرين.

وتعهد المجلس في بيان الأربعاء بتقديم الدعم المادي والمعنوي للجنود والضباط الذين يخوضون هذه الحرب على التنظيم لتطهير التراب الليبي.

ودعا المجلس المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته والتعجيل بتجسيد الوعود التي قطعها ورفع حظر السلاح المفروض على ليبيا.

وترحم المجلس الرئاسي على من قضوا في المعركة ومن سقطوا في تفجير سيارة مفخخة في منطقة الوشكة شرق مصراتة.

وجدد المجلس الرئاسي دعوته أبناء الشعب الليبي كافة وقواته المسلحة في كل ربوع الوطن إلى الاصطفاف في خندق واحد، موضحًا «أنها حرب الشعب الليبي كله ومعركة وطن، إن نجت السفينة نجا الجميع وإن غرقت غرق الجميع».

وكان رئيس الفرع البلدي أبوقرين، محمد الجالي، قال لـ«بوابة الوسط» ليل الثلاثاء: «إن قوات عمليات البنيان المرصوص سيطرت بالكامل على مناطق أبوقرين والقداحية وزمزم وبي والوشكة وسط هروب الدواعش وعشرات القتلى (مرميين) بشوارع القداحية وزمزم».

وأكد مصدر محلي انتشار جثث عناصر مقاتلي تنظيم «داعش» في طرق بلدة القداحية، بعدما سيطرت قوات عملية «البنيان المرصوص» بالكامل على البلدة، بالإضافة إلى بلدات أبوقرين والوشكة وزمزم وبي وصولاً إلى بوابة الخمسين، 50 كلم غرب مدينة سرت.




المزيد من بوابة الوسط