الفريق خليفة حفتر: أؤمن بثورة 17 فبراير لأن الثورة على القذافي صحيحة

أكد القائد العام للجيش الفريق أول ركن خليفة حفتر أن ثورة 17 فبراير على نظام القذافي كانت صحيحة، حيث قال في حديث لـ«قناة ليبيا الحدث» ليل الثلاثاء «أؤمن بثورة 17 فبراير لأن الثورة على القذافي صحيحة»، مشيرًا إلى أن مشاركته في الثورة على القذافي جاءت «من منطلق مبادئنا لأننا لن نرضى بدمار القذافي وشاركنا بمهمة إزاحة القذافي عن الحكم لكنني غير راضٍ عما حصل فيها».

ونفى الفريق أول ركن خليفة حفتر أنه يسعى لإقامة نظام حكم عسكري معتبرًا نفسه يناضل من أجل أن يكون الشعب الليبي «في حرية بعيدًا عن الإرهاب في ظل دولة مدنية»، مضيفًا أن الدكتاتورية ليست محصورة في النظام العسكري أو القادة العسكريين، وأن الدكتاتورية قد تتجسد في جماعة من المدنيين مثل جماعة الإخوان المسلمين التي أعتبرها «مجموعة إرهابية وهي مثل القنبلة الموقوتة أينما تحل يحل الخراب، ولا فرق بينها وبين تنظيم القاعدة الإرهابي وهي الأصل، وحكومة فيها الإخوان المسلمون لا يمكن أن تنتظر منها خيرًا».

وبرر القائد العام للجيش الفريق أول ركن خليفة حفتر رفضه مقابلة المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر «لأنه لا يوجد لديه وقت يضيعه» معتبرًا أن «أفق حل الأزمة هو إنهاء التجمعات الإرهابية من ليبيا لكي تكون هناك فرصة للأمن والاستقرار وليس لدينا طموح آخر الآن، وإذا تمكن العالم من الاتفاق على رفع الحظر سنواصل إجلاء هذه المجموعات، وإذا لم يقرروا سنسرع الخطى بإمكاناتنا وبقدرات وثقة المقاتلين في أنفسهم».