«مصراتة المركزي» يستقبل 6 قتلى و15 جريحًا أصيبوا بمعركة استعادة أبوقرين والوشكة‎ من «داعش»

قال مُدير مكتب الإعلام والتوثيق بمستشفى مصراتة المركزي عبدالعزيز عيسى إن المستشفى استقبل 6 قتلى و15 جريحًا سقطوا نتيجة انفجار لغم خلال معارك قوات عملية «البنيان المرصوص» أثناء استعادة بلدتي أبوقرين والوشكة من تنظيم «داعش».

وأوضح عيسى، في اتصال هاتفي أجرته «بوابة الوسط»، مساء اليوم الثلاثاء، أن من بين القتلى الستة آمر سرية الهندسة العسكرية مصراتة العقيد إبراهيم عبدالعالي، مؤكدًاً أن الجرحى يتلقون العلاج اللازم وهم في حالة مستقرة.

وكان مصدر بالغرفة الخاصة بقيادة العمليات العسكرية في المنطقة بين مصراتة وسرت، التي شكلها المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، أكّد في وقت سابق اليوم، أن قوات عملية «البنيان المرصوص» نجحت في استعادة بلدتي أبوقرين والوشكة من تنظيم «داعش» وتتقدم نحو قرية زمزم جنوب مدينة مصراتة.

وكان تنظيم «داعش» سيطر بالكامل على بلدات أبوقرين والوشكة وزمزم والقداحية وأبونجيم والبويرات في الخامس من شهر مايو الجاري، وأقام نقاط تفتيش للسيارات، كما أعدم سبعة أشخاص قبض عليهم بهذه المناطق، ومنهم ثلاثة من الشرطة والجيش قاوموا سيطرة التنظيم على هذه الأماكن.

وطالب تنظيم «داعش» سكان هذه لبلدات بما سماه «الاستتابة» بشكل عاجل، حيث قام بطلاء المحكمة الابتدائية ومبنى النيابة العامة بلون رايته، وكتب على المبنى «المحكمة الشرعية الإسلامية أبوقرين»، كما فعل الأمر ذاته في القداحية وأبونجيم.

المزيد من بوابة الوسط