مسلحون يقتحمون مقر بلدية بنغازي ويحتجزون الموظفين

أكد عميد بلدية بنغازي، عمر البرعصي، اقتحام مجموعة مسلحة تدعي أنها من قادة المحاور، اليوم الاثنين، مقر البلدية، واحتجازها بعض أعضاء المجلس البلدي وعدد من الموظفين والموظفات، اللاتي أطلقن بعد عدة محاولات لإقناع المقتحمين بإخلاء سراحهن.

وقال البرعصي، في تصريح خاص لـ «بوابة الوسط»، إنه لا يعرف الجهة التي تقف وراء الاقتحام إلى الآن، مضيفًا: "لكن هناك كاميرات مراقبة سنعرف من خلالها الجهة المسؤولة عن الاقتحام، خاصة أن هناك معلومات بوجود صحفي مشهور يرافق المقتحمين لتوثيق الحدث».

وأوضح البرعصي: «قمنا بالاتصال بالجهات الأمنية لتحديد هوية المقتحمين، ومعرفة من يحاول زعزعة أمن المدينة، خاصة بعد تحرير المدينة من العناصر الإرهابية».

كما قال البرعصي إن الهدف من الاقتحام هو إسقاط عميد البلدية، والمطالبة بمبلغ 25 مليون دينار، كانت البلدية تسلمته لإعادة إعمار المدينة، مشيرًا إلى تهديد بعض المقتحمين بقتل العميد بعد الاعتداء على مكتبه وتحطيم جميع محتوياته.

وأضاف البرعصي «البلدية تتبع أسلوبًا قانونيًا لصرف الأموال عبر لجنة العطاءات، ولن يفرض علينا أحد صرف أي أموال دون وجه حق حتى بقوة السلاح»، مشددًا على أنه لا أحد فوق القانون وأنه على أتم الاستعداد للتحقيق معه في حال ثبوت إدانته في أي اختلاسات.