«داعش» يصل إلى محيط بني وليد

صدت قوة حماية بني وليد محاولة لعناصر من تنظيم «داعش» الدخول إلى وادي شميخ بمنطقة سوف الجين بمحيط بلدة بني وليد.

وقال مصدر محلي لـ«بوابة الوسط» الأحد «إن قوة حماية بنى وليد والمدنيين قاموا اليوم عن بُعد بصد عناصر داعش الذين تغلغلوا فى وادي شميخ سوف الجين وأرجعوهم إلى الخلف بالقرب من أبونجيم».

وأضاف المصدر ذاته «إن عناصر تنظيم داعش كانوا يحاولون الدخول إلى منطقة شميخ للوصول إلى سوف الجين والتمركز بها ولكن قوة الجيش لحماية بنى وليد كانت لهم بالمرصاد».

وأعلنت سرية حماية بني وليد الأمنية الأسبوع الماضي أن رتلاً مجهولاً يضم نحو 25 سيارة حاول ليلة البارحة الاقتراب من منطقة شميخ على طريق النهر، لكنه لاذ بالفرار بعد ملاحقته من قبل عناصر من السرية.

وأكدت السرية عبر صفحتها على موقع «فيسبوك» أن أفرادها يقومون بعدة دوريات بالتعاون مع أبناء بني وليد في كل من مناطق شميخ وتينيناي وطريق النهر وفدراج وسوف الجين ودينار وإيليس.

كما أعلنت سرية حماية بني وليد أنها شرعت في حملة لمنع تهريب الوقود خارج المدينة، نظرًا للظروف الأمنية والعسكرية التي تمر بها المدن والمناطق المجاورة.

المزيد من بوابة الوسط