سطو مسلح على سيارة نقل الأموال لمصرف الجمهورية جنوب طرابلس

سطت مجموعة مسلحة على سيارة نقل الأموال لمصرف الجمهورية وقامت بالاستيلاء على مبلغ ثلاثمئة وخمسين ألف دينار في منطقة «بوغرة» قرب بلدة مزدة جنوب العاصمة طرابلس.

وقال الموظف المكلف بنقل الأموال لـ«بوابة الوسط» الأحد «إن المسلحين أوقفوهم في بوابة وهمية في منطقة بوغرة، وإن الجناة الذين سطو على الأموال يركبون سيارة بي إم دبليو دخلت بلدة مزدة»، وتشهد الطرق الرابطة بين بلدة مزدة والعاصمة طرابلس حوادث سطو وخطف وقتل، كما أن سيارات نقل الأموال بمصرف الجمهورية سجلت عدة حوادث سطو، حيث تمكن مسلحون من السطو على سيارة نقل الأموال تابعة لمصرف الجمهورية تحمل ثمانية ملايين دينار شرق العاصمة طرابلس الأسبوع الماضي.

وقال مصدر أمني بالعاصمة لـ« الوسط» إن مسلحين مجهولين سطوا على مبلغ ثمانية ملايين دينار كانت على متن سيارة نقل الأموال التابعة لمصرف الجمهورية في منطقة الأسطى ميلاد قرب تاجوراء إحدى ضواحي طرابلس.

وتعرّضت فروع مصرف الجمهورية في أنحاء ليبيا لأربع عمليات سطو مسلّح خلال العامين الماضيين، منها سرق مسلّحون 240 ألف دينار من أموال المصرف في فرع منطقة القرجي، وانتقد رئيس مجلس إدارة مصرف الجمهورية مصباح العكاري عدم تأمين الكتائب المعنية بالمصارف التجارية.

وأكد العكاري لـ«الوسط» أن فروع المصرف البالغة 160 فرعًا تعرّضت لأربع عمليات سطو مسلح، ومنها السطو على سيارة محملة بـ600 ألف دينار لفرع درنة، وكذلك السطو على سيارة تابعة لفرع ترهونة، بالإضافة إلى السطو المسلّح على وكالة لمصرف الجمهورية بمنطقة السواني، والاستيلاء على 700 ألف دينار.

وبلغت القيمة المالية للمبالغ الخاصة بالمصرف التي سُطي عليها خلال العام الماضي بنحو 11.889 مليون دينار ليبي، ووقعت معظم عمليات السطو في منطقة الجنوب. وتشكل الأموال المستردة 1.6 مليون دينار أي 1% من الأموال المنهوبة.

المزيد من بوابة الوسط