وفد من جادو يطلع على أحوال النازحين في بني وليد

زار وفد اجتماعي من مدينة جادو غرب ليبيا، مدينة بني وليد، أمس السبت، للاطلاع على أوضاع العائلات النازحة إليها من مدينة سرت والوقوف على أهم الاحتياجات التي تحتاجها تلك الأسر.

والتقى الوفد خلال الزيارة مع المجلس المحلي والمجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة ببني وليد، حيث عبر الوفد عن حزنه لما تعانيه مدينة سرت والمناطق المحيطة بها من موجة نزوح كبيرة، بحسب ما نشرته صفحة المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة على فيسبوك.

وقال أعضاء الوفد: «إن أهالي جادو يتقاسمون مع إخوانهم الذين أخرجوا من ديارهم الوجع والألم»، وأكد أن مدينة جادو تريد أن تشارك في تقديم واجب الاستضافة لتلك الأسر بعد أن جهزت وخصصت المنازل لاستقبال الأسر النازحة من سرت والمناطق القريبة منها.

وكان المجلس المحلي في بني وليد قد أصدر بيانًا ناشد من خلاله المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني التحرك السريع والفوري لمساعدة المدينة للوقوف بجانب النازحين إليها من مدينة سرت والمناطق المجاورة.

وأكد رئيس المجلس المحلي في بني وليد علي النقراط لـ«بوابة الوسط»، في وقت سابق، أن المدينة «لا تستوعب مزيدًا من الأسر النازحة إلى المدينة بسبب قلة الإمكانات»، وأشار إلى أن نقص السيولة وعدم تواصل حكومة الوفاق مع المجلس والجهات المسؤولة بالمدينة «صعّب من مهمة استيعاب النازحين».

يشار إلى أن عدد الأسر النازحة من سرت وزمزم والقداحية وأبوقرين وبي بلغ 4000 أسرة بحسب إحصائية للجنة متابعة النازحين التي شكلها المجلس المحلي في بني وليد.

المزيد من بوابة الوسط