لقاء بين عقيلة و شعيب وحومه ونواب الجنوب لبحث جلسة البرلمان

عقد رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح اجتماعا في بلدة القبة (شرقي البيضاء) اليوم الأحد، مع نائبيه محمد شعيب واحميد حومه وعدد من أعضاء المجلس، لبحث عدة موضوعات تتعلق بدعوة أعضاء البرلمان لاجتماعات تشاورية.

وأوضح فتحي المريمي المستشار الإعلامي لرئيس المجلس أنه سيجري دراسة تعديل الإعلان الدستوري والذي سيشمل المواقع السياديه وهي القائد الاعلى للقوات المسلحة الليبية ومحافظ مصرف ليبيا المركزي وديوان المحاسبة والرقابة الادارية والمحاكم العليا والنائب العام، ومن ثم إقراره، كما سيجري عرض التشكيلة الوزارية للحكومة، مع حضورهم لقبة المجلس وعرض سيرهم الذاتية، وبرامج خططهم للوزرات ومن ثم اعتمادها.

وشدّد عقيلة على ضرورة حضور المجلس الرئاسي كاملا إلى جلسة مجلس النواب، محذّرا "إن من يتغيب ويتخلف عن الحضور يعتبر مسقطا وغير معترف به».
وقال إنه سيتم خلال الجلسة إعادة النظر في لجنة الحوار.

وعلمت «بوابة الوسط» أن الإجتماع يأتي في إطار محاولة يقوم بها نائب رئيس مجلس النواب امحمّد شعيب لكسر الجمود السّياسي، الذي سيطر على المشهد الليبي بعد فشل المجلس في عقد جلسة لتعديل الإعلان الدستوري بمايتلاءم مع مقتضيات الاتفاق السّياسي، والتصويت على منح الثقة لحكومة الوفاق الوطني.

وقال عضو مجلس النواب الهادي الصغير لـ«بوابة الوسط» أن الاجتماع حضره أيضاً النواب مصباح دومة و عبدالله اللافي وبالخيرالشعاب، الذين قدموا لعقيلة صالح مبادرة ( الوئام ) باسم نواب الجنوب .

ووصف الصغير اللقاء بأنه كان إيجابياً وبناءً، جرى خلاله بحث عدة نقاط مهمة، منها صفة القائد الأعلى للجيش الليبي وكيفية اعتماد منح الثقة لحكومة الوفاق، مؤكداً أن جلسة تشاورية لمجلس النواب ستعقد الاثنين القادم بجميع أعضاؤه من مؤيدين ومعارضين.

المزيد من بوابة الوسط