نزوح أكثر من 800 عائلة من سرت إلى طبرق

أعلنت لجنة الأزمة والطوارئ ببلدية طبرق، اليوم الأحد، أن عدد العائلات النازحة من مدينة سرت إلى طبرق فاق 800 عائلة، منذ إعلان القائد الأعلى والقائد العام للجيش الوطني الليبي عن عملية عسكرية مرتقبة لتحرير مدينة سرت من تنظيم «داعش».

وقال الناطق باسم بلدية طبرق مروان يونس بكار لـ«بوابة الوسط» إن لجنة الأزمة والطوارئ ببلدية طبرق تدعم العائلات النازحة من سرت وتبذل ما في وسعها من إمكانات بالتعاون مع بعض الجمعيات الخيرية.

وأضاف بكار أن لجنة الأزمة والطوارئ ناشدت كافة الجهات الخاصة والعامة بضرورة تقديم الدعم لهذه العائلات بما فيها الحكومة الموقتة ولجنة الصليب الأحمر فرع بنغازي، مشيرًا إلى أن بعض العائلات النازحة إلى طبرق تعاني من عدم وجود مسكن خاص.

وذكر بكار أن بلدية طبرق «ليس لديها ميزانية خاصة بالنازحين حتى تستطيع أن تدعم هذه العائلات ماليًا»، لافتًا أن المجلس البلدي يعاني كغيره من البلديات بالمنطقة الشرقية من عدم وجود ميزانية.

وطالب الناطق باسم المجلس البلدي طبرق وزارة الحكم المحلي بالحكومة الموقتة بضرورة تقديم الدعم المالي للمجلس البلدي «بما أمكن وحسب المتوفر لديها» حتى تتمكن من مساعدة النازحين في محنتهم والوقوف إلى جانبهم.

يشار إلى أن بعض من العائلات النازحة من سرت ودرنة وبنغازي وتاورغاء وورشفانة وطرابلس تقيم بشكل موقت في السكن الداخلي للبنات بطبرق.

المزيد من بوابة الوسط