مسؤولون يطلبون مساعدة عاجلة لصيانة المتحف الوطني بطبرق

ناشدت اللجنة المشرفة على المتحف الوطني بمدينة طبرق الجهات المختصة والمنظمات الدولية المهتمة بالشأن العام صيانة المتحف بشكل عاجل.

وقال أحد المسؤولين باللجنة المشرفة على المتحف الوطني، محمد عبدالسلام الصاوي، لـ«بوابة الوسط» اليوم الأحد إن التصدعات الداخلية والخارجية بدأت تظهر على المتحدف بسبب نقص الإمكانات وتقاعس الجهات المختصة بتقديم الدعم له للقيام بصيانة دورية له.

وأوضح الصاوي أن المتحف الوطني يضم الكثير من الأسلحة من حقبة الحرب العالمية الثانية، وبعض القطع الأثرية والعملات المعدنية القديمة، والكثير من المقتنيات الشعبية والصور القديمة خاصة بمدينة طبرق.

وأضاف قائلاً: «إن المتحف مجرد كنسية قديمة بنيت العام 1932 وتابعة لحكومة الفتيكان، وتعرضت للتخريب خلال الحرب العالمية الثانية، وأعيد ترميمها العام 1942 وتحولت إلى متحف العام 1991 طور بعد أحداث العام 2011».

المزيد من بوابة الوسط