«إدارة النهر» تعتمد نظام الجدولة في مناطق الجبل الغربي

اعتمدت إدارة منظومة جهاز النهر في بلدية غريان عملية الجدولة في ضخ مياه النهر بين مناطق الجبل، لضمان عدالة التوزيع ووصول المياه إلى كافة المناطق.

وأفاد مدير منطقة غريان لجهاز النهر، المهندس علي الحبشي، أنه نظرًا للأوضاع الأمنية في الجنوب، والتعديات المتكررة على خطوط النهر المغذية لمدن الجبل، أصبحت كمية المياه التي يتم ضخها للخزانات الرئيسية في منطقة أبوزيان لا تكفي لحاجة هذه المدن.

وأوضح الحبشي، وفقًا لصفحة المجلس البلدي غريان، أن تعطّل أحد المضخات التي تعمل على ضخ المياه من محطة الرابطة إلى الخزان الرئيسي المغذي لمدن الجبل أثر بشكل كبير على مخصصات المناطق من المياه، إذ أصبحت كمية المياه التي تدخل إلى الخزان أقل بكثير من المياه الخارجة منه أثناء عملية الضخ ما يترتب عليه نضوب المياه من الخزان في وقت قصير جدًا.

وأضاف أن إدارة المنطقة لجهاز النهر اعتمدت مؤخرًا نظام الجدولة في التوزيع بمنطقة الجبل لتتم عملية الضخ في اتجاه واحد بدلاً عن الاتجاهين، كما هو معمول به في السابق، بحيث تخصص فترة للضخ في الاتجاه الشمالي «شبكة غريان» التي تستفيد منها المناطق من أبوزيان إلى «أبوغيلان»، وتكون فترة الضخ الثانية بالاتجاه الغربي «خط أبوزيان - الرحيبات»، والتي تستفيد من المناطق من «الأصابعة» إلى الرحيبات وباقي مدن الجبل، مع مراعاة عدد أيام الضخ في كل اتجاه بما يضمن الموازنة والعدالة في التوزيع.

وبين أنه جاري العمل على تعبئة الخزان وأن نسبة المياه بالخزانات الرئيسية قد وصلت حتى الآن إلى (5,60سم)، وأنه سيتم الشروع في الضخ إلى الاتجاه الشمالي «شبكة غريان»، خلال الساعات المقبلة من اليوم الأحد، لافتًا إلى أن هذه الطريقة هي عملية استثنائية إلى أن تعود ظروف التشغيل والضخ إلى طبيعتها.

المزيد من بوابة الوسط