«بلدي مصراتة» يطالب «الرئاسي» بمضاعفة الجهود في محاربة داعش

دعا المجلس البلدي لمصراتة المجلس الرئاسي حكومة الوفاق الوطني إلى مضاعفة الجهود في دعم غرفة العمليات الخاصة ورجال الجيش في جبهات القتال، ومطالبة المجتمع الدولي والأمم المتحدة للوقوف مع الشعب الليبي في حربه ضد الإرهاب.

وقال أعضاء المجلس البلدي، في مؤتمر صحفي اليوم السبت، حول أحداث أبوقرين، إنه جرى الاتفاق على تشكيل لجنة لإدارة الشؤون الأمنية، لتأمين المدينة وأهلها وقاطنيها ووضع الخطط الأمنية لتأمين وحماية المؤسسات العامة والخاصة.

وأعرب أعضاء المجلس، في بيان تحصلت عليه «الوسط»، عن تعازيهم لضحايا «الاعتداء الغادر لتنظيم داعش الإرهابي على منطقة أبوقرين» أول من أمس، كما أعربوا عن أملهم في «سرعة الشفاء للجرحى»، مشيرين إلى اجتماعهم أمس الجمعة مع أعضاء المجلس الرئاسي في مصراتة، حيث جرى الاتفاق على أن يتكفل بالدعم اللوجستي للعمليات العسكرية، والتنسيق الدولي لعلاج المصابين جراء الاشتباكات.

وأشار بيان «بلدي مصراتة» إلى التقدم بمذكرة إلى المجلس الرئاسي حول معاناة المدينة واحتياجاتها، ولمواجهة تحديات النزوح وتداعيات المواجهات المسلحة.

المزيد من بوابة الوسط