اتفاق ليبي - تونسي يعيد الحياة لمعبر رأس إجدير

وقَّعت السلطات الحدودية الليبية مع نظيرتها التونسية اتفاقًا لفتح معبر رأس إجدير الحدودي بين البلدينن بعد أسبوعين على إغلاقه.

وقال الناطق باسم الغرفة الأمنية المشتركة لمدينة زوارة الليبية، حافظ معمر، على صفحته الرسمية بـ«فيسبوك» إن «مسؤولي إدارة المنفذ الليبيين اتفقوا مع نظرائهم التونسيين في اجتماع موسع استمر لساعات عقد بالمنفذ الحدودي، على استئناف وفتح أبواب المعبر من كلا الجانبين اليوم السبت».

وأضاف معمر أن حركة التجارة ونقل البضائع ستبدأ اعتبارًا من بعد غد الاثنين، مشيرًا إلى أنه تم تشكيل لجنة مشتركة من الجانبين لمتابعة ما تم الاتفاق عليه، وخاصة فيما يتعلق بطريقة التعامل مع المسافر، وآلية نقل البضائع والتجارة.

وأغلق معبر رأس إجدير الحدودي بقرار ليبي منذ السابع والعشرين من شهر أبريل الماضي، بسبب عدم تأمين المسافرين الليبيين وتعرضهم للاعتداء من قبل سكان بلدة بن قردان التونسية.

واندلعت احتجاجات شعبية بمدينة بن قردان، بسبب غلق المعبر انتهت بتنفيذ إضراب عام الأربعاء الماضي، دعا إليه الاتحاد المحلي للشغل وتبنته منظمات أخرى مهنية.

المزيد من بوابة الوسط