مباحثات هاتفية بين وزيري الخارجية الروسي والإيطالي بشأن ليبيا

أعلن روسيا عن مكالمة هاتفية جرت اليوم الجمعة بين وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف، والإيطالي باولو جينتيلوني، بحثا خلالها التطورات في ليبيا.

وأوضحت وزارة الخارجية الروسية، في بيان وفقًا لـ «روسيا اليوم»، أن المكالمة جرت بمبادرة من الجانب الإيطالي، وتناولت جوانب معينة للعلاقات الثنائية بين البلدين، بالإضافة إلى قضايا دولية، وعلى رأسها ليبيا والاتصالات متعددة الأطراف المرتقبة بشأن دعم الفرقاء الليبيين في تسوية أزمة بلادهم.

وتستضيف العاصمة النمساوية فيينا في السادس عشر من مايو الجاري لقاء دولي لبحث سبل تشكيل حكومة وحدة وطنية في ليبيا، يتوقع أن يساند بشدة رفع حظر استيراد السلاح المفروض على ليبيا منذ عام 2011.

وكان وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني أعلن في أواخر الشهر الماضي عن صيغة تدرس دول الاتحاد الأوروبي طرحها أمام مجلس الأمن الدولي لإقناعه بالسماح حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج بالتسلح كي تكون قادرة على القيام بمهامها التي ينص عليها اتفاق الصخيرات برعاية الأمم المتحدة.

المزيد من بوابة الوسط