القطراني يكشف كوليس لقائه مع كوبلر في القاهرة

قال عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني علي القطراني إن لقاءه مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر الذي جرى في القاهرة، أمس الأربعاء، «دام 4 ساعات واتسم بالصراحة، وتطرقنا للوضع الحالي والكثير من الأمور».

وأضاف القطراني خلال لقاء مع قناة «ليبيا» مساء اليوم الخميس، أنه طرح مع كوبلر خلال اللقاء ضرورة أن تظل «صفة القائد الأعلى للجيش لمجلس النواب»، لافتًا إلى أن المبعوث الأممي «دائمًا يتحجج بأن الاتفاق بين الليبيين وهو فقط راعٍ لهذا الاتفاق».

ونبه القطراني إلى أن كوبلر أكد له أن «المجلس الرئاسي لا شرعية له من دون وجود القطراني والأسود في المجلس»، لافتًا إلى أن ما رأه في المجلس الرئاسي «أنهم مخالفون للاتفاق وهنالك من لا يؤمن بالعملية السياسية».

وشدد عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني على أن الشرط الأساسي في الاتفاق السياسي هو «أن يتم بموافقة مجلس النواب»، مضيفًا أنه وضح لكوبلر نقاط كثيرة تخص المؤسسة العسكرية وما يحدث داخل المجلس الرئاسي.

وذكر القطراني أن ما حصل داخل المجلس «أننا لم نكن متوافقين وكان هنالك تآمر واضح على المؤسسة العسكرية وقيادتها»، مشيرًا إلى أنه خلال ثمانية أيام في المجلس الرئاسي «كان مقترح السيد السراج 12 وزارة من بينها وزارة الدفاع».

ورأى عضو المجلس الرئاسي أن وزارة الدفاع كان «يجب أن تُستثنى ولا تكون موجودة بسبب وجود قائد أعلى وهذا حسب القوانين العسكرية»، مشيرًا إلى أنه طرح اسمين من المنطقة الشرقية وتفاجأ برفضهما على الرغم من أنهما كانا «اسمين غير جدليين».