6 توصيات لورشة العمل حول حماية الآثار والتراث الثقافي الليبي بتونس‎

اختتم بتونس العاصمة، أمس الأربعاء، فعاليات ورشة عمل حول حماية الآثار والموروث الثقافي الليبي، بحضور المبعوث الأممي لدى ليبيا مارتن كوبلر، ومجموعة من الخبراء الدوليين في الآثار وممثلين عن ليبيا، الذي استمر ثلاثة أيام برعاية السفارة الأميركية في ليبيا.

وترأّس الوفد الليبي رئيس مصلحة الآثار بالحكومة الموقتة الدكتور أحمد حسين، وضم الوفد كلاً من رئيس مصلحة الآثار السابق عبدالرحمن يخلف، ورئيس مركز عمر المختار للأبحاث الأثرية محمد بيانكو، ومندوب كلية السياحة والآثار بسوسة، ورئيس فرع الشرطة السياحية بالجبل الأخضر العقيد فوزي ونيس، وعن الشرطة السياحية طرابلس الزوام الرحموني، ورئيس إدارة الجمارك بوزارة المالية العميد رؤوف بن طاهر، وممثل عن رئيس هيئة الإعلام والثقافة ناصر الدعيسي، بالإضافة إلى الدكتور محمد الشكشوكي والدكتور رمضان الشيباني، والدكتور يونس الشلوي، ورئيس جهاز المدن التاريخية ورئيس مركز المأثورات الشعبية ومراقبي الآثار بنغازي وفزان وصبراته ولبدة وطرابلس، وعمداء بلديات شحات والخمس وصبراتة وغدامس.

وقال عضو المكتب الإعلامي بمصلحة الآثار، أنيس بالحسين، في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم الخميس، إن الورشة أقيمت بدعم من قبل وزارة الخارجية الأميركية، وتنظيم من الفرع العربي لمنظمة حماية التراث، ومنظمة الأمم المتحدة «اليونسكو» للتربية والثقافة والعلوم.

كما حضر الورشة مدير الشؤون العامة بالسفارة الأميركية ستيفن إيبلي، والمركز الدولي لدراسة صون وترميم الممتلكات الثقافية (إيكروم)، الذي يقع مقره الرئيسي في العاصمة الإيطالية روما، إضافة إلى عدد من المنظمات الدولية كالإنتربول، ومنظمة الجمارك العالمية والمجلس العالمي للمتاحف (ICOM)، والمجلس العالمي للآثار والمواقع (ICOMOS)، والبنك الدولي وغيرهم، بحسب صفحة السفارة الأميركية.

وأضاف الحسين أن الحاضرين بالورشة توصلوا في اختتامها إلى عدة توصيات، وهي:
1- توفير الاحتياجات العاجلة للمواقع الأثرية الليبية.
2- توفير متطلبات المخازن والمتاحف العاجلة من أنظمة الحماية والمراقبة.
3- العمل على تحديد مناطق الحماية للمواقع الأثرية للعمل على حمايتها بشكل عاجل.
4- تعهد الشركاء الدوليين بتوفير هذه المتطلبات بأسرع وقت ممكن.
5- إطلاق برامج عاجلة لتدريب باحثي الآثار والشرطة السياحية وحماية الآثار بشكل عاجل وتوفير المعدات اللازمة لذلك.
6- تزويد مصلحة الآثار بمواد الترميم للطوارئ.

المزيد من بوابة الوسط