«داعش» يصادر منازل ويطالب سكان البلدات الواقعة غرب سرت بـ«الاستتابة»

طالب تنظيم «داعش» سكان البلدات الواقعة غرب مدينة سرت، التي سيطر عليها التنظيم الشهر الماضي بما سماه «الاستتابة» بشكل عاجل.

وقال مصدر محلي لـ«بوابة الوسط» الأربعاء: «إن عناصر تابعة لتنظيم داعش فرضت على سكان بلدات أبوقرين والوشكة وأبونجيم وبي وزمزم تعبئة نماذج الاستتابة بشكل عاجل».

وأضاف المصدر ذاته أن عناصر تنظيم داعش «استولت على ممتلكات المواطن عبدالله عمران زرقون الورفلي، ببلدة زمزم وكتب عليه ملك للدولة الإسلامية، بالإضافة إلى عدد من البيوت الأخرى»، مشيرًا إلى أن قوة تابعة للتنظيم بدأت «عمليات ترقيم المنازل بمناطق أبوقرين والوشكة والقداحية وأبونجيم وبي».

وصرح أحد أعيان قبيلة ورفلة بأن تنظيم «داعش» استولى ليلة الثلاثاء - الأربعاء على منزل رئيس مجلس زمزم المحلي، عبدالنبي سعد وعدد آخر من منازل البلدة فرَّ سكانها.
وأضاف المصدر بمنطقة القداحية وأبونجيم لـ«بوابة الوسط» أن التنظيم قبض على ثلاثة أشخاص كانوا يعملون بالشرطة والجيش، ولم تتوافر أي معلومات عنهم منذ القبض عليهم الليلة الماضية، بالإضافة إلى القبض على أكثر من أربعة شباب.

وأفاد المصدر بأن تنظيم «داعش» يملك منظومة تحتوي على أسماء مَن عملوا في الجيش والشرطة والنيابة والقضاء بمناطق أبوقرين والوشكة وأبونجيم وزمزم وبي.

 

المزيد من بوابة الوسط