مقتل 6 عناصر من «داعش» في قصف جوي لمحطة وقود أبونجيم

قتل 6 عناصر من تنظيم داعش وجرح 7 آخرون بعدما شن سلاح الجو بالكلية العسكرية مصراتة غارة جوية على محطة وقود في الطريق الرابط بين بلدة زمزم وأبونجيم غرب مدينة سرت؛ حيث تتمركز فيها عناصر تابعة لتنظيم «داعش».

وقال مصدر محلي لـ«بوابة الوسط» الأربعاء «إن طيران سلاح الجو بالكلية الجوية مصراتة شن غارة جوية على موقع لداعش، يتمركز في محطة الوقود بطريق زمزم أبونجيم، وتعود ملكية المحطة لعائلة أبوشناف الورفلي»، مشيرًا إلى أن الغارة تسببت في دمار كبير في مرافق المحطة التي استولى عليها تنظيم داعش الأسبوع الماضي.

ووجهت أمس الثلاثاء مقاتلات حربية من الكلية الجوية بمصراتة ضربات على مواقع وتمركزات تنظيم «داعش» شرق المدينة، بمناطق أبوقرين وبوابة الخمسين.

وقال عضو مجلس مصراتة البلدي المكلف بملف الأمن، مصطفى كرواد، لـ«بوابة الوسط» الأربعاء إن الضربات الجوية أسفرت عن مقتل 22 من تنظيم «داعش».

وأضاف كرواد أن أكثر من 8 غارات جوية استهدفت فندق أبوقرين وأحد المحلات التجارية الكبيرة في البلدة، ومركز الشرطة وإحدى المدارس بالقداحية، كما أسفرت الغارات عن إصابة عدد كبير من مقاتلي التنظيم.

ومن ناحية أخرى أكد أحد أعيان قبيلة ورفلة بمنطقة القداحية وأبونجيم لـ«بوابة الوسط» أن تنظيم «داعش» استولى الليلة الماضية على منزل رئيس مجلس زمزم المحلي، عبدالنبي سعد، وعدد آخر من منازل البلدة، إضافة إلى منازل فرَّ سكانها.

وأضاف المصدر أن تنظيم «داعش» ألقى القبض أثناء مداهمته عددًا من المنازل بالوشكة والقداحية على ثلاثة أشخاص كانوا يعملون بالشرطة والجيش واقتادوهم إلى مقر التنظيم، ولا توجد أي معلومات عنهم منذ القبض عليهم الليلة الماضية، بالإضافة إلى القبض على عدد من الشباب بالمنطقة تتراوح أعدادهم بين أربعة وخمسة شباب، وأكد المصدر أن للتنظيم منظومة يوجد بها أسماء من عملوا في الجيش والشرطة والنيابة والقضاء، بمناطق أبوقرين والوشكة وأبونجيم وزمزم وبي.