المسماري: عملية سرت تحت السرية التامة

أكد الناطق باسم القيادة العامة للجيش العقيد أحمد المسماري أن العملية العسكرية التي يستعد الجيش لخوضها في سرت لتحريرها من تنظيم «داعش» لا تزال «تحت السرية التامة».

وقال المسماري، خلال مؤتمر صحفي عقده في مدينة بنغازي للحديث حول آخر التطورات في العمليات العسكرية، اليوم الأربعاء: «غير مسموح لنا الآن البوح بأية معلومات تفصيلية حول تحركات الجيش في سرت».

وذكر الناطق باسم القيادة العامة للجيش أن المعلومات الاستخباراتية من داخل مدينة سرت تشير إلى أن تنظيم «داعش» يحاول وضع عراقيل أمام أي محاولات لتقدم الجيش من خلال «وضع خطوط ألغام غير محمية بأفراد في كل من بلدتي النوفلية وبن جواد الواقعتين شرق سرت.

واعتبر المسماري أن الهجمات التي نفذها تنظيم «داعش» على بلدة أبوقرين وبعض القرى والبلدات الأخرى الواقعة شرق مصراتة وإعلانه السيطرة عليها تهدف إلى «توفير خطوط مؤمنة للهروب من سرت بعد محاصرتها من قبل القوات المسلحة. وقال إن «داعش يريد منافذ صحراوية لتأمين هروب قواته نحو الجنوب».

المزيد من بوابة الوسط