كتيبة أبوبكر الصديق تستنكر محاولة الجنرال باولو سيرا زيارة الزنتان

استنكرت كتيبية أبوبكر الصديق وغرفة عمليات قاعدة الوطية الجوية (عقبة بن نافع)، في بيان، اليوم الثلاثاء، محاولة المستشار الأمني لمبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا الجنرال باولو سيرا القيام بزيارة إلى مدينة الزنتان.

ووصف البيان الجنرال باولو سيرا بأنه «حفيد غرتسياني»، واعتبرات أن ما سمته «المحاولة الفاشلة» لزيارة القوات المسلحة هي «تدخل سافر في شؤون الجيش الليبي». وأشار إلى أن من دعا الجنرال باولو سيرا للزيارة لا يمثل الكتيبة، «وإنما يمثل نفسه ومن حضر معه وهنيئًا لمن وقف ضده».

وقالت الكتيبة في بيانها «إننا مؤسسة عسكرية واحدة تجمعنا قيادة واحدة تحت شرعية القيادة المنبثقة من البرلمان الشرعي للبلاد، ولن نسمح لأي جهة خارجية بالتدخل في شؤوننا فإذا كان الغرب يرغب في مساعدة المؤسسة العسكرية والأمنية، فعليه أن يرفع الحظر المفروض على تسليح المؤسسة العسكرية والأمنية».

وأضاف البيان «إذا كان الغرب يريد مساعدة الليبيين فعليه وقف الدعم عن المنظمات الإرهابية التي كان هو سبب وجودها وخلقها ومازال داعمًا لها».