دفن 8 جثث أفريقية في مدينة سبها

أكد مسؤول دار الرحمة بمركز سبها الطبي حسن الزروق، اليوم الثلاثاء، دفن 8 جثث لمواطنين أفارقة، أمس الاثنين، لقوا مصرعهم جراء انقلاب سيارة كانوا يستقلونها قرب منطقة القطرون أقصى جنوب ليبيا في وقت سابق.

وأضاف الزروق، في تصريح إلى «بوابة الوسط»، أن الجثث جرى التعرف على أصحابها فور وصولهم إلى ثلاجة دار الرحمة بمركز سبها الطبي عن طريق الأوراق الثبوتية التي كانت بحوزتهم، مشيرًا إلى أن الجثث تعود لخمسة مواطنين من غامبيا وثلاثة من ساحل العاج.

وقال مسؤول دار الرحمة بمركز سبها الطبي إن عملية دفن الجثامين جرت بعد التنسيق مع رؤساء جالياتهم والنيابة العامة بسبها وإدارة مركز سبها الطبي.

يذكر أن مركز سبها الطبي قام خلال العام 2015 بدفن 203 جثث مجهولة الهوية من جنسيات أفريقية وعربية لم يتم التعرف على أصحابها حسب إحصائية سابقة للمركز، أشارت إلى أن أغلب تلك الجثث عثر عليها بمكبات القمامة والطرق العامة والمزارع في حالة تشوه ومصابة بطلقات نارية وخنق وضرب.

المزيد من بوابة الوسط