«داعش» ينشر تفاصيل إعدام ممرضين في بنغازي

نشر تنظيم داعش شريط فيديو يظهر تفاصيل إعدام عناصره لثلاثة ممرضين تابعين لمركز بنغازي الطبي في مدينة بنغازي شرق ليبيا.

وأظهر شريط الفيديو الذي بثه المكتب الإعلامي لولاية برقة التابعة للتنظيم تفاصيل مقتل كل من عبدالسلام بلقاسم يحيى السعيطي، ومحمد عبدالسلام الربيعي وجبريل صالح سعيد العريبي.

وروى السعيطي خلال التسجيل المصور أنه كان ينتمي للدعم الكيماوي بالجيش الليبي، وظهر وهو يحفر قبره بيديه قبل أن يطلق عليه أحد عناصر تنظيم «داعش» النار في الرأس مباشرة ليرديه قتيلا.

وقال الممرض محمد عبدالسلام الربيعي إنه أحد سكان منطقة الماجوري في بنغازي قبل إعدامه عبر إطلاق النار في الرأس مباشرة ليرديه قتيلا.

أما الممرض جبريل صالح سعيد العريبي فقد عرفه التنظيم بأنه «مسعف عسكري ومتطوع في الكتيبة 204 دبابات» قبل أن يقتله أحد عناصر التنظيم ذبحا.

وأعلن مركز بنغازي الطبي، في 19 أيريل الماضي، أسر اثنين من الأطقم الطبية المساعدة، وهما الممرضان جبريل العريبي ومحمد الربيعي بمنطقة القوارشة في مدينة بنغازي شرق ليبيا.

وأوضح مركز بنغازي الطبي عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» أن الممرضين فُقد الاتصال بهما يوم الإثنين.

في السياق ذاته نشر تنظيم «داعش» صورًا للعريبي والربيعي قائلاً: «عناصر الجيش الليبي المرتد أسر خلال معارك جند الخلافة البارحة في منطقة القوارشة» على حد تعبيره.

يذكر أن منطقة القوارشة التي سيطر الجيش الليبي على أجزاء كبيرة منها، تشهد مواجهات عنيفة ضد تنظيم «داعش» والتشكيلات المسلحة الموالية له.