الغزالي يبارك تقدم الجيش نحو سرت لقتال «داعش»

بارك عضو مجلس النواب عن مدينة سرت أبوبكر الغزالي تقدم الجيش الوطني نحو مدينة سرت لقتال تنظيم «داعش» الإرهابي. مشيدًا بقرار التحرك الصادر من القائد الأعلى رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح والقائد العام الفريق أول ركن خليفة حفتر.

وقال الغزالي لـ«بوابة الوسط»، اليوم الاثنين، إن سرت عانت من تنظيم «داعش» الإرهابي وما يقوم به من تعذيب وصلب وقتل لأبناء المدينة، وحان الوقت للجيش أن يتحرك لتحريرها وتخليص أهلها من الإرهاب، مشيرًا إلى أن سرت تعد مدينة منكوبة منذ العام 2011.

وأضاف الغزالي أن قرار تحرك الجيش من خليج البمبة إلى خليج سرت من أجل تحريرها وتأمين حقول النفط أقصى الجنوب وقطع الإمدادات على التنظيم نحو سرت «هو عين الصواب»، و«يدلل وبشكل كبير على أن الجيش يعمل بروح واحدة ويخطط كالجيوش العالمية، فبدونه لن تقوم لليبيا قائمة».

ورأى الغزالي أن التحركات التي تقوم بها مجموعات «فجر ليبيا» ما هي إلا «حركات عسكرية فردية لا تمثل إلا أصحابها»، وقال: «من هو يعمل خارج شرعية البرلمان الجسم التشريعي الوحيد في البلاد لا شرعية له».

وكان النائب أبوبكر الغزالي قد عاد رفقة النائب يونس فنوش عن استقالتهما من مجلس النواب استجابة للبيان الصادر عن كتلة السيادة الوطنية بالبرلمان الذي طالبهما بضرورة العودة لحضور الجلسات وعدولهما عن قرار الاستقالة.

المزيد من بوابة الوسط