السراج والصيد يتفقان على فتح المطارات التونسية كافة أمام الرحلات الليبية

اتفق رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج مع رئيس الوزراء التونسي، الحبيب الصيد، على عدد من القضايا الأمنية والاقتصادية، وكان أهمها فتح المطارات التونسية وتذليل مختلف الصعوبات أمام الليبيين المقيمين في تونس، إلى جانب التعاون الأمني في مجال مكافحة الإرهاب، بالإضافة إلى فتح القنصلية التونسية في طرابلس قبل نهاية مايو الجاري.

جاء ذلك خلال زيارة رئيس الوزراء التونسي الحبيب الصيد إلى العاصمة طرابلس الجمعة. وعقد الجانبان مؤتمرًا صحفيًا عقب ذلك.

ووفقًا لموقع الرئاسة التونسية اتفق الجانبان على عدد من القضايا السياسية والأمنية والاقتصادية وكان أبرزها:

* تكوين لجنة مشتركة لتذليل الصعوبات بمعبر رأس إجدير الحدودي.
* تعميق وتطوير التنسيق الأمني في إطار مكافحة الإرهاب والتهريب وضبط الحدود، ولا سيما في مجالات التدريب وتبادل المعلومات.
* إعادة فتح التمثيلية الدبلوماسية التونسية في طرابلس قبل انتهاء شهر مايو الجاري.
* فتح المطارات التونسية كافة أمام الرحلات القادمة من ليبيا بما في ذلك مطار تونس قرطاج الدولي.
* العمل على تطوير مستويات التبادل التجاري والاقتصادي.
* تأكيد حرص الجانب التونسي على تذليل مختلف الصعوبات التي قد تعترض الليبيين المقيمين في تونس من حيث الإقامة والعلاج والتمدرس والسياحة.

ومنذ أن وصل السراج في 30 مارس الماضي إلى طرابلس، أجرى عديد اللقاءات المحلية والإقليمية والدولية.