الإرهاب يضرب مجددًا في ساحة الكيش وسقوط قتلى مدنيين

ضرب الإرهاب مجددًا في ساحة الكيش بمدينة بنغازي شرق ليبيا مساء اليوم الجمعة، وخلَّف سقوط أربعة قتلى بينهم سيدة وصبي و36 جريحًا مدنيًا آخرين، إثر إصابتهم بشظايا القذائف الغادرة التي استهدفتهم.

وعمت حالة من الفوضى والهلع المكان فور سقوط إحدى القذائف بالقرب من السوق الشعبية بمنطقة الكيش وسقوط أخرى قرب ساحة الألعاب الخاصة للأطفال وسقوط قذيفتين بالساحة التي يستخدمها المواطنون في التظاهر.

وعلى الفور هرعت سيارات الإسعاف والطوارئ والهلال الأحمر الليبي فرع بنغازي إلى المكان عينه لنقل الضحايا إلى مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث ومركز بنغازي الطبي.

وكان قد تسلم مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث ثلاثة جثامين أحدها يعود للسيدة فهيمة حمد محمد الشريف (43 عامًا) وآخر يعود للمواطن مرعي امحمد الورفلي (44 عامًا)، بينما لا يزال الثالث مجهول الهوية حتى هذه اللحظة.

وقالت مسؤولة مكتب الإعلام بمستشفى الجلاء للجراحة والحوادث، فاديا البرغثي، لـ«بوابة الوسط» إنهم استقبلوا 28 جريحًا بينهم 10 حالات إيواء، ولا يزال 18 جريحًا آخرين تحت الملاحظة بالمستشفى.

كما تسلم مركز بنغازي الطبي جثمان الصبي رمضان مفتاح (12 عامًا) واستقبل ثمانية جرحى فقط، إصابتهم متفاوتة جرى إيوائهم جميعًا لغرض الملاحظة بحسب تصريح مسؤول مكتب الإعلام بالمركز خليل قويدر لـ«بوابة الوسط».

حادث انتقامي
وقال مدير أمن بنغازي، العقيد مصطفى محمد عبدالله الرقيق، الذي وصل الى ساحة الكيش فور سقوط القذائف إن التنظيمات الإرهابية تعبر عن هزيمتها بقصف واستهداف المدنيين في الأحياء السكنية والساحات المكتظة بالمواطنين، واصفًا الحادث بـ«الانتقامي».

وأوضح الرقيق لـ«بوابة الوسط» اليوم الجمعة أن تنظيم «داعش» والتشكيلات المسلحة الموالية له تقوم بالانتقام من أهالي مدينة بنغازي بقصفهم بقذائف الهاون وصواريخ الـ(C5) وراجمات الصواريخ لتأييدهم الجيش الليبي والعمليات العسكرية القائمة في المدينة.

وأكد مدير أمن بنغازي انتشار عناصر الأمن التابعين للمديرية ولغرفة تأمين بنغازي في دوريات ثابتة ومتحركة لتسهيل حركة السير أمام سيارات الإسعاف التي تقوم بإسعاف الجرحى، ونقل الضحايا الذين قضوا نحبهم جراء القصف الإرهابي.

وأعلن الرقيق نشر عناصر أمن المعلومات «لجمع المعلومات من مكان الحادث ولمتابعة التفاصيل كافة»، لافتًا إلى أن عناصرهم متواجدون قبل بدء التظاهرة بساحة الكيش التي يتجمع بها المواطنون كل يوم جمعة للتعبير عن آرائهم السياسية ودعمهم القوات المسلحة الليبية. وأشار إلى أن المواطنين المشاركين في التظاهرة رفضوا إخلاءها بعد استهدافها بالقذائف. ونعى ضحايا القصف الذين قضوا نحبهم وتمنى الشفاء العاجل للجرحى.

كما نفذت مقاتلات حربية تابعة لسلاح الجو الليبي طلعات جوية استطلاعية فوق سماء المدينة، فور استهداف ساحة الكيش.

أسماء الجرحى
وتحصلت «بوابة الوسط» على إحصائية الجرحى من مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث الذي استقبل 28 جريحًا وهم:-
1- موسى محمد عبدالحفيظ
2- طارق عبدالسلام الفيتوري
3- عوض الكيلاني أسحيم
4- محمد علي علي
5- أنور عبدالرحيم عمران
6- عبدالرحيم محمد سليمان
7- عبدالحكيم العشيبي
8- ريماس عبدالحكيم العشيبي
9- سليمة محمد الكرغلي
10- خلود فوزي محمد
11- نجاة مفتاح علي
12- عمر حمد نجم
13- منير جمعة العرفي
14- موسى سيف النصر مفتاح
15- خالد أحمد البرعصي
16- ونيس محمد موسى
17- محمد منصور فرج
18- مبروك صالح مصطفى
19- حمد عبدالعاطي العبدلي
20- وجدي مرعي البرعصي
21- محمود نوري بن دردف
22- المهدي محمد بوقعيقيص
23- وليد فتحي
24- إبراهيم علي أحمد
25- محمد علي حمد
26- سليمان أحمد منصور
27- خالد عمران حمد
28- محمد سليم علي

المزيد من بوابة الوسط