«البحث الجنائي» يطالب العيادات الخاصة بتوحيد سعر الكشف للمرضى

طالب مدير الإدارة العامة للبحث الجنائي ببنغازي، العقيد صلاح هويدي، مُديرو العيادات الخاصة في مدينة بنغازي، بتوحيد سعر الكشف ليكون بـ« 15 دينار ليبي فقط»، وإيداع إيرادتهم نقداً في المصارف، والتوقف عن التعامل بطريقة الإيداع بالصكوك.

وقال هويدي لـ«بوابة الوسط»، اليوم الجُمعة، إن هذا القرار جاء بعد اجتماع عقد يوم أمس الخميس، بمقر قسم البحث الجنائي ببنغازي مع مُديري العيادات الخاصة بالمدينة، بحضور رؤساء وحدات كل من الشؤون الإدارية والمالية، ومكافحة الظواهر السلبية.

وأوضح هويدي، أن الاجتماع تناول غلاء أسعار الكشف للمرضى وأسعار العمليات بالعيادات الخاصة، في ظل نقص الأدوية والمستلزمات والمعدات الطبية بالمرافق العامة، خصوصًا في المرحلة الصعبة والمفصيلة لمدينة بنغازي في حربها ضد التنظيمات الإرهابية، وأزمة نقص السيولة.

وأكد هويدي، الاتفاق على توحيد سعر الكشف على المرضى بمبلغ 15 دينار ليبي لكل مريض بموجب إيصال مالي أصل وصورة، وأن تختص اللجنة المشكلة من قسم البحث الجنائي والحرس البلدي بمُتابعة القرارات التي اتخذت، مع إلزام جميع العيادات الخاصة بإيداع إيراداتها نقداً في المصارف، ومنع إيداع أي صك ما عدا الجهات الاعتبارية المُتعاقدة معهم والتي تتعامل بالمستندات المالية. منبهًا إلى أن أي مخالف يعرض نفسه للمُسألة القانونية.

وأضاف قائلاً «إن مطلع الأسبوع القادم سيتم استدعاء جميع شركات توريد الأجهزة والمعدات الطبية لإلزامها بالتقيد بالتسعيرة الخاصة بالشركات والتشاركيات التي سبق وأن تحصلت على اعتمادات مالية من المصارف»، لافتاً أن البحث الجنائي لديه كشف يتضمن الشركات الموردة للأدوية والمستلزمات الطبية والتي حصلت على اعتمادات مالية من المصارف وكذلك أسعار بيع الأدوية لها، وذلك لمعرفة الشركات التي تقوم ببيع الأدوية بسعر السوق السوداء، وفق هويدي.

وأشار مدير الإدارة العامة للبحث الجنائي ببنغازي، إلى أنه سيتم استدعاء جميع معامل التحاليل الطبية لإلزامها بالتقيد بالأسعار المحددة من قبل نقابة الصيادلة.

يُذكر أن البحث الجنائي عقد سلسلة من الاجتماع طيلة الأسبوع الماضي مع مالكي محطات الوقود ومندوبي شركتي «ليبيانا» و«المدار الجديد» للاتصالات وطالبهم بإيداع إيرادتهم نقدًا في المصارف، والتوقف عن التعامل بطريقة الإيداع بالصكوك.

المزيد من بوابة الوسط