إيطاليا: الحكومة الموحدة هي الخطوة الأولى نحو الاستقرار في ليبيا

قالت وزيرة الدفاع الإيطالية روبيرتا بينوتّي إن الخطوة الأولى نحو تحقيق الاستقرار في ليبيا هو حكومة موحدة يمكن أن تمثل الأطراف المختلفة، واتخاذ الخطوات اللازمة لرفع طلباتها للمجتمع الدولي.

وجددت بينوتي دعم بلادها وعدم تأخرها في تلبية مطالب حكومة الوفاق العسكرية والأمنية، وفقًا لوكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

بينوتي: من الضروري أن يأتي طلب المساعدة من حكومة السراج

وأوضحت الوزيرة الإيطالية، في مقابلة مع جريدة «واشنطن بوست» الأميركية، الخميس، إن «الشروط اللازمة لإطلاق عملية عسكرية غربية، لدعم تحقيق الاستقرار في ليبيا، لا تزال غير متوفرة».

ونوهت إلى أن بلادها «لن تتهرب من الالتزام بقيادة هذه المهمة إذا كانت توفرت الظروف المناسبة، وفوق كل شيء، توفر طلب حكومة الوفاق».

وعن حكومة الوفاق، ذكرت وزيرة الدفاع أن «حكومة فائز السراج كانت قد أحرزت تقدمًا جيدًا، إلا أننا شهدنا انتكاسة مثيرة للقلق الأيام الأخيرة»، في إشارة إلى الخلافات حول تصويت مجلس النواب على الحكومة.

وأكدت بينوتّي مجددًا أن «من الضروري أن يأتي طلب المساعدة من حكومة السراج» ولعل «الشيء الوحيد الذي ستفعله إيطاليا هو حماية سفارتنا»، أو«ربما ترسل مستشارين ومدربين عسكريين لمساعدة القوات المسلحة»، لكن «هذا يعتمد على نوع الطلبات».

ولم تحدد الوزيرة عدد القوات التي ستكون إيطاليا مستعدة لإرسالها، لكنها لم تستبعد أنه «يمكن للحكومة أمام ظروف معينة، النظر بإمكانية تأييد العمليات القتالية ضد تنظيم (داعش) في ليبيا».

وأضافت أن إيطاليا على استعداد بالطبع لاتخاذ جميع التدابير اللازمة إذا رأت ما يهدد أمنها».