موسكات: عودة البعثة الدبلوماسية يعتمد على تحسن الأمن في طرابلس

قال رئيس الوزراء المالطي، جوزيف موسكات، إن بلاده تتطلع لإعادة فتح سفارتها في طرابلس لكن ذلك يتوقف على تحسن الأوضاع الأمنية داخل العاصمة.

وقال في مؤتمر صحفي عقب لقائه رئيس حكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، في طرابلس اليوم الأربعاء: إن «مالطا تتطلع لعودة بعثتها الدبلوماسية وإعادة فتح السفارة في طرابلس، لكن ذلك يتطلب ضمان أمن وحماية أعضاء البعثة الدبلوماسية»، وفق جريدة «مالطا توداي».

وأكد موسكات أن زيارته تأتي في إطار الدعم الأوروبي لحكومة الوفاق الوطني، مضيفًا: «مالطا ودول الاتحاد الأوروبي تقف إلى جانب حكومة السراج وملتزمة بمساعدتها».

ومن جانبه قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج إن حكومته ستُشكل لجانًا فنية للعمل على إحياء الاتفاقات الموقعة بين ليبيا ومالطا، داعيًا لاستئناف رحلات الطيران بين طرابلس ومالطا والعواصم الأوروبية.

وناقش الطرفان مجموعة من القضايا المشتركة أهمها الأوضاع الأمنية داخل ليبيا وأزمة الهجرة غير الشرعية، إذ أكد السراج أن مواجهة أزمة الهجرة غير الشرعية من ليبيا إلى أوروبا من ضمن أولويات حكومة الوفاق في المرحلة المقبلة، وفق ما نقلته جريدة «تايمز أوف مالطا».

واستقبل رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق، فائز السراج، رئيس الوزراء المالطي جوزيف موسكات ووزير الخارجية جورج فيلا ومسؤولين آخرين صباح اليوم الأربعاء في قاعدة أبوستة البحرية.

وكان وزير الخارجية المالطي، جورج فيلا، عقد أمس الثلاثاء اجتماعًا مع السفير الأميركي إلى ليبيا، بيتر بود، لمناقشة المستجدات داخل ليبيا، حيث أعرب عن التزام بلاده بدعم حكومة الوفاق الوطني باعتبارها «الخيار الوحيد لتحقيق استقرار دائم بليبيا».

المزيد من بوابة الوسط