الزعتري يعرب عن أسفه العميق لوفاة أطفال جراء انفجار لغم في بنغازي

أعرب منسق الشؤون الإنسانية ونائب الممثل الخاص للأمين العام في ليبيا علي الزعتري عن أسفه العميق بسبب وفاة ثلاثة أطفال وإصابة طفل آخر بجروح، أمس الاثنين، في بنغازي.

وأفادت تقارير إعلامية أن الأطفال الأربعة من عائلة البيجو، وأنهم وقعوا ضحايا عبوة ناسفة في منطقة الهواري في مدينة بنغازي.

وقدم الزعتري، في بيان وزعته البعثة الأممية، التعازيّ لعائلة هؤلاء الأطفال، وحث «الجميع على ممارسة أقصى درجات الحذر في المناطق التي دار فيها قتال حيث تعتبر أخطار الألغام والأجهزة المتفجرة المرتجلة ومخلفات الحرب من المتفجرات أخطارًا حقيقية للغاية».

وحذر بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا المدنيين من أن المناطق التي شهدت قتالاً تظل تشكل خطرًا لحين قيام السلطات المعنية بتطهيرها. وقالت إنه «يجري تشجيع جميع الآباء بقوة على تثقيف أطفالهم بخصوص كيفية التصرف عند رؤيتهم لأشياء مشبوهة».

وناشدت البعثة في ختام بيانها جميع أطراف النزاع الامتناع عن زرع الألغام وغيرها من الأجهزة المتفجرة ذات الطبيعة العشوائية وذلك تماشيًا مع القانون الإنساني الدولي.

كلمات مفتاحية