تنظيم «داعش» يعدم شابًا ويمنع خروج العائلات من سرت

أفادت مصادر محلية وشهود عيان في سرت، الإثنين، بأن عناصر تنظيم «داعش» منعوا العائلات من الخروج من المدينة، بعد أوامر أصدرتها قيادة التنظيم، وأعدم عناصر التنظيم شابًا من قبيلة القذاذفة.

وقالت المصادر لـ«بوابة الوسط» إن عددًا من العائلات النازحة من سرت أرجعها عناصر التنظيم بعد عصر اليوم، ومنعتها من مغادرة المدينة عبر البوابات التي أقامها التنظيم غرب وجنوب وشرق سرت.

وأكدت المصادر أن العائلات التي أُجبرت على البقاء في سرت يعاني معظمها قلة السيولة المالية والدواء في ظل نقص حاد لرغيف الخبز وعدم وجود الأطباء وغياب الخدمات.

في غضون ذلك ذكر مصدر محلي في سرت، مساء الأحد، أن تنظيم «داعش» أعدم الشاب عبدالله محمد الغناي القذافي من مواليد 1997، على خلفية موالاته لـ«الطاغوت القذافي» حسب وصف التنظيم.

وأوضح المصدر لـ«بوابة الوسط» أن الشاب الذي أُلقي القبض عليه من عناصر التنظيم بمنزله في منطقة أبوهادي، منذ شهر ونصف، وبقي في السجن حتى صدور حكم ما يسمى بـ«المحكمة الإسلامية» التابعة للتنظيم رميًّا بالرصاص وعدم تسليم جثمانه لأهله.

وأشار المصدر إلى أن عناصر تنظيم «داعش» ألقت أيضًا القبض على شابين آخرين من شباب قبيلة القذاذفة، واقتادتهما إلى أحد السجون الخاصة بالتنظيم.