استمرار إغلاق معبر رأس إجدير «إلى أجل غير مسمى»

قال الناطق الإعلامي باسم إدارة منفذ رأس إجدير الحدودي الليبي، حافظ معمر، إن معبر رأس إجدير مازال مغلقًا لليوم الثالث على التوالي لـ«سوء المعاملة التي يتعرض لها المواطن الليبي في الحدود عند الجانب التونسي».

وأوضح معمر في تصريحات عبر صفحته بـ«فيسبوك»، أسباب قرار الإغلاق، بينها إغلاق الطريق العام لأكثر من مرة أمام دخول الليبيين، ووقوفهم ساعات طويلة في منطقة بن قردان.

وأضاف أنه في ما سبق تم التواصل والتنسيق مع إدارة المنفذ التونسي، وبعض المؤسسات بمنطقة بن قردان للوصول إلى حلول دون إغلاق المعبر، مؤكدًا أنه لم يتم التوصل لحل ما اضطر إدارة منفذ رأس إجدير لإغلاق المنفذ من الجانب الليبي، إلى حين وجود حل لهذه المشاكل من قبل الحكومتين الليبية والتونسية وتوفير المعاملة الحسنة، والأمن والأمان للمسافرين الليبيين.

وأشار إلى أنه تواصل مع جهات إعلامية مصرية وتونسية وليبية لتوضيح أسباب قرار إغلاق المعبر.

من جانبها، قالت الصفحة الرسمية لمعبر رأس إجدير بـ«فيسبوك»، إن المعبر مغلق من جانب الليبي إلى أجل غير معروف باستثناء التونسيين والليبيين العائدين لبلديهم.