مستقبل الجنوب في ظل التجاذبات الجهوية

أُقيمت بقاعة إدارة جامعة سبها جلسة حوارية نظمها منتدى الأكاديميين بالتعاون مع إدارة جامعة سبها تحت عنوان «مستقبل الجنوب في ظل التجاذبات الجهوية».

وقدِّمت ثلاث ورقات، الأولى بعنوان «الجنوب والحضارة» للباحث محمد حسين، والورقة الثانية بعنوان «الأهمية الاقتصادية للجنوب» للدكتور بلقاسم عامر، والورقة الثالثة بعنوان «حقوق الجنوب الضائعة».

وقال عضو منتدى الأكاديميين محمد حسين تركي لـ«بوابة الوسط» إن الهدف من الجلسة هو إطلاق حوار مجتمعي لتوضيح الأهمية التاريخية والحضارية والجغرافية للجنوب الليبي، والتعريف بالإمكانات الاقتصادية التي يزخر بها الجنوب والتعريف بها للمجتمع الليبي مثل السياحة والزراعة والصناعة من أجل جذب انتباه الليبيين إلى الجنوب الليبي بنظرة أوسع وأكبر.

وحضر الجلسة الحوارية رئيس جامعة سبها الدكتور مسعود الرقيق وعدد من هيئة أعضاء التدريس بجامعة سبها، منهم الدكتور صالح البغدادي والخبراء في مجالات الاقتصاد والزراعة والصناعة ومؤسسات المجتمع المدني بمدينة سبها والمنظمات النسائية وبعض الشخصيات الأمنية وعدد من أعيان وحكماء منطقة الجنوب.