سرت تغرق في الظلام وتعاني انقطاع شبكات الاتصال الهاتفية

خيمت على مدينة سرت أجواء قاتمة، تمثلت في انقطاع التيار الكهربائي وخطوط الاتصال الهاتفية، وقال مصدر بشركة هاتف ليبيا فرع الوسطى مصراتة، إنه تم قطع الاتصالات الهاتفية بالكامل عن مدن مرادة وزلة جنوب سرت لدواعى أمنية، وأخرى لغرض الصيانة.

وفي حديث مع «بوابة الوسط» اليوم السبت، أضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه: «إن الاتصالات الهاتفية التي انقطعت عن المنطقة، تجسدت في شبكات المدار، ولبييانا، والهاتف الأرضي، والإنترنت»، كما انقطعت اتصالات شبكتي المدار عن مدينة زليتن اليوم السبت منذ ساعات صباح اليوم الأولى.

على صعيد ذي صلة، أكد مصدر بجهاز استثمار مياة النهر الصناعى بسرت لـ«بوابة الوسط» أن تدفق المياه في شبكات مياه الشرب بات شحيحًا في معظم الأحياء السكنية والمزراع غرب وشرق سرت، وأن ضخ المياة بالمنطقة الوسطى سيتوقف بالكامل خلال الساعات القادمة.

من جهتة قال مصدر فني بمنظومة الحسناونة بجهاز النهر الصناعي: «إن السبب يرجع إلى تسرب فى وصلة الخروج بخزان الشويرف، الذى يمد سرت والمنطقة الوسطى مصراتة وأبوقرين بمياة الشرب». واشار المصدر إلى اضطرار الكوادر الفنية في الجهاز إلى إجراء أعمال صيانة عاجلة لتفادى مشاكل انقطاع مياة الشرب، موضحًا أن عملية الصيانة ستسغرق قرابة شهر، وستنفذها شركات محلية ليبية.

وكانت الشركة العامة للمياة فرع مصراتة قد أعلنت انقطاع مياه الشرب منذ يومين، خاصة أن «داعش» بات يسيطر على أجهزة النهر وخزان المياة الكبير بالكامل، مما أدى إلى انقطاع مياة الشرب عن أجزاء كبيرة من الأحياء السكنية والمزراع بمنطقة سرت.