فقدان 84 مهاجرًا في حادث غرق قبالة سواحل ليبيا

فقد 84 مهاجرًا جراء غرق زورق مطاطي قبالة سواحل ليبيا، بحسب شهادات جمعتها منظمة الهجرة الدولية اليوم السبت من 26 ناجيًا.

وقال خفر السواحل الإيطالي إن سفينة تجارية إيطالية أنقذت 26 مهاجرًا قبالة سواحل ليبيا، ويخشى أن يكون آخرون فقدوا، بحسب «رويترز»، وأضاف الناطق إن خفر السواحل تلقى اتصالاً عبر الأقمار الصناعية، أمس الجمعة، دون سماع أي صوت في المكالمة وتم تعقب إشارتها لموقع يبعد نحو 11 كيلومترا قبالة السواحل الليبية.

وتم تحويل مسار سفينة تجارية إيطالية في المنطقة مساء أمس الجمعة وأنقذت 26 من زورق مطاطي كانت المياه بدأت تتسرب إليه. وقال الناطق إن مثل تلك القوارب يستخدمها مهربو البشر ويمكن تحميلها بأعداد تتراوح بين 100 و120 شخصًا وعادة ما تكون ممتلئة، لكن ليست هناك معلومات عن عدد من قد يكونوا فقدوا.

ونقل المهاجرين إلى سفينة تابعة لخفر السواحل في المياه الدولية ثم إلى لامبيدوزا وهي جزيرة جنوب صقيلة وصل إليها عشرات الآلاف في الأعوام الأخيرة. ومع إغلاق الطرق البرية في البلقان واتفاق أبرم مؤخرًا تعيد بموجبه اليونان المهاجرين إلى تركيا يتوقع مسؤولون إيطاليون أن يحاول المزيد من المهاجرين الوصول عبر الطريق الأطول والأكثر خطورة عبر ليبيا.

وكتب الناطق باسم منظمة الهجرة الدولية في إيطاليا فلافيو دي جياكومو على حساب المنظمة بتويتر: «إنقاذ 26 مهاجرًا في المتوسط بعد حادث غرق: 84 شخصًا في عداد المفقودين وفق شهادات جمعتها منظمة الهجرة الدولية».

المزيد من بوابة الوسط