البعثة الأممية تستعرض نتائج اجتماع اللجنة المشتركة مصراتة - تاورغاء

أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا نتائج اجتماع اللجنة المشتركة للحوار بين مصراتة وتاورغاء في تونس، التي كان آخر اجتماعات لجنتها المصغرة في الفترة بين 25 و26 أبريل الجاري، برعاية قسم حقوق الإنسان والعدالة الانتقالية وسيادة القانون بالبعثة الأممية.

ووفقًا لبيان البعثة، ناقشت اللجنة كل الخطوات التي اتخذتها لجنة الحوار المشتركة بين الطرفين منذ بدايتها حتى الوصول إلى خارطة طريق في 17 ديسمبر 2015.

وتناولت اللجنة ملف جبر الضرر، واتفقت على كافة النقاط، إذ وضعت خلال الاجتماع المعايير اللازمة لتصنيف المتضررين وتحديد القيم المالية اللازمة لجبر الضرر. 

وخلال الاجتماع، أكد الطرفان مواصلة بناء الثقة بينهما حول كل الملفات العالقة حتى موعد الاجتماع المقبل، ومواصلة العمل المشترك بين الطرفين لوضع حلول واضحة لكل القضايا.

وأثناء النقاش، حددت متطلبات العودة بوضع برنامج واضح قابل للتنفيذ في مدة زمنية من ثلاثة إلى أربعة أشهر، بحيث يكون شاملاً لإعادة التأهيل للمنطقة من مَرافق أساسية مثل الكهرباء والماء وفتح الطرقات وتحديد المناطق الملوثة بالألغام وصيانة وتهيئة المستشفيات، وفي إطار هذا البرنامج تُـدفع قيمة الأضرار ووضع البرامج الواضحة للمستفيدين من الجبر الصحي.

كما جرى الاتفاق على ضرورة إنشاء آلية تضمن تنفيذ البرامج المشار إليها بما يكفل الشفافية الكاملة وحسن إدارة الموارد وضمان تحقيقها للغاية المستهدفة.

واتفق المجتمعون أيضًا على إعداد هذه المتطلبات في مدة أقصاها شهر في صيغة مشروع تحدد فيه الأولويات والبرنامج الزمني للتنفيذ والتكلفة المالية، ويقدم هذا المشروع للحكومة الليبية والأمم المتحدة والدول التي ترغب في المساعدة، على أن يعقد هذا الاجتماع في ليبيا للاطلاع على ما أُنجز في هذا البرنامج ويحدد موعد العودة لمنطقة تاورغاء.

 

المزيد من بوابة الوسط