«بلدي وحكماء البيضاء» يجمعون على عودة أرملة القذافي وأحفادها إلى ليبيا

أعلن مجلس البيضاء البلدي ومجلس حكماء المدينة إجماعهما على عودة أرملة القذافي، صفية فركاش، وأحفادها إلى ليبيا.

وجاء في بيان لهما اطلعت عليه «بوابة الوسط»: «إنه في إطار مساعي الخير من أجل المصالحة الوطنية ولم شمل الليبيين بعودة المهاجرين والنازحين وبمناسبة صدور قانون العفو العام رقم 6 لسنة 2015 عن مجلس النواب الليبي فإن آراء أعضاء ورئاسة مجلس حكماء البيضاء بمباركة المجلس البلدي أجمعت على عودة صفية فركاش إلى البلاد»، حيث تنتمي فركاش إلى مدينة البيضاء.

وأضاف البيان أن ذلك يأتي «سعيًا من المجلس لرأب الصدع ولم الشمل ودرءًا للفتن وإحلال السلم الاجتماعي بين المواطنين وإنهاء معاناة المهاجرين والنازحين».

وأعرب المجلس عن أملة أن يسعى حكماء ليبيا جميعًا لهذا السعي، وذلك للوصول إلى المصالحة الوطنية المنشودة، وفق البيان.

وتقيم فركاش حاليًّا في العاصمة المصرية (القاهرة) منذ صيف 2014 بعد أن لجأت صفية وثلاثة من أبناء القذافي في أغسطس 2011 إلى الجزائر بعد سقوط نظام العقيد القذافي، وانتقل قسم من العائلة إلى سلطنة عمان في العام 2013، ويقبع ثلاثة من أبناء القذافي في السجن، حيث يعتقل سيف الإسلام القذافي بسجن الزنتان والساعدي القذافي في سجن الهضبة بالعاصمة طرابلس، كما تسلمت السلطات اللبنانية هانيبال القذافي من مختطفيه وأودعته السجن في ديسمبر العام الماضي.

 

المزيد من بوابة الوسط