التعرف على هويتي جثتين عُثِر عليهما جنوب إجدابيا

أكد مصدر محلي من مدينة طُبرق مساء اليوم الاثنين التعرف على هوية الجُثتين المجهولتين اللتين عُثر عليهما في وادي علي المتفرع من الوادي الفارغ 100 كلم جنوب مدينة إجدابيا.

وقال المصدر لـ«بوابة الوسط» إن الجُثتين تعودان لـ«أرحومة العبيدي وحافظ المنفي» سائقي حامل السيارات (زنطلون) اللذين خطفهما مُقاتلو تنظيم «داعش» المنسحب من مدينة درنة شرق ليبيا، أثناء نقل سيارات رباعية الدفع تابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية من طريق الـ«200» الرابط بين مدينتي طبرق - إجدابيا، لافتًا إلى أنه جرى إبلاغ ذويهما قبل قليل.

وعثرت إحدى دوريات الكتيبة «152 مشاة آلية» التابعة لجهاز حرس المُنشآت فرع الأوسط التابع للقيادة العامة في وقت سابق اليوم على جُثتين مجهولتي الهوية لشخصين جرى تصفيتهما بوادي علي المتفرع من الوادي الفارغ 100 كلم جنوب مدينة إجدابيا.

وأوضح مصدر عسكري من الكتيبة لـ«بوابة الوسط» أن إحدى الجثتين تمت تصفيتها ذبحًا والأخرى قتلاً بالرصاص بوادي علي. وأشار إلى أن دوريات الاستطلاع أبلغت غرفة عمليات الجيش الليبي التي أرسلت سيارة إسعاف إلى الموقع المذكور لنقلهما إلى مستشفى الشهيد إمحمد المقريف لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيالهما والتعرف على هويتهما.

وقال المصدر إن طريق الـ«200» الرابط بين مدينتي طبرق - إجدابيا والوادي الفارغ شهد قبل أيام مواجهات عنيفة بين قوات الجيش الليبي ومقاتلي تنظيم «داعش» المنسحبين من مدينة درنة شرق ليبيا باتجاه مدينة سرت.

يُشار إلى أن الوادي الفارغ يمتد من جنوب مدينة إجدابيا إلى بلدة النوفلية.

كلمات مفتاحية