شنيب تتواصل مع الناظوري لوقف القصف الجوي على درنة

طالبت عضوة مجلس النواب عن درنة، انتصار شنيب رئيس الأركان العامة للجيش الليبي، اللواء عبدالرازق الناظوري بضرورة وقف القصف الجوي على درنة حماية للمدنيين.

وكشفت شنيب لـ «بوابة الوسط»، الأحد، أنها طالبت رئيس الأركان العامة للجيش الليبي، خلال اتصال هاتفي أجرته مساء أمس، بإعطاء مهلة لتسوية أوضاع المدينة والدخول في مفاوضات مع أعيان ومشايخ المدينة.

وأكدت أن الناظوري وافقها الرأي في ذلك، قائلاً إنه سيتواصل مع رئيس أركان القوات الجوية العميد ركن طيار صقر الجروشي، وغرفة عمليات سلاح الجو الليبي، ليطلب منهما وقف تنفيذ الطلعات القتالية عن المدينة حالاً.

وثمنت شنيب موقف رئيس الأركان العامة الذي تجاوب معها وبحث الأوضاع عبر اتصال هاتفي على الرغم من الظروف القاسية التي يمر بها في وفاة نجلة محمد وإصابة نجل شقيقه في حادثة سقوط طائرة الإسعاف (مي 14) بقاعدة الأبرق الجوية المخصصة لنقل الجرحى والمرضى.

ودعت شنيب أهالي درنة إلى اتخاذ خطوات عملية وسريعة لوقف ما تتعرض له المدينة، والاستعانة بأعيان مدينتي البيضاء وطبرق وكل مَن يرغب في الانضمام إليهم والاتصال بالقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية وتوضيح مجريات الأمور بالمدينة ورغبتهم في إنهاء مظاهر السلاح بالمدينة وعودة المدينة للحياة المدنية.

وتابعت عضوة مجلس النواب عن درنة: «إن كل ذلك يحتاج إلى بعض الوقت وإن ما يحدث للسكان المدنيين مسؤولية القيادة، وإننا لن نقف مكتوفي الأيدي على ما يحدث للسكان المدنيين».

وأشارت شنيب أن هذا يخالف كافة المعايير الدولية ولابد من الدخول في المفاوضات ووقف هذا القصف فورًا، وأنها كنائبة عن المدينة لن تقف موقف المتفرج وستحاول بكل الوسائل الوصول إلى تسوية سريعة مع جميع الأطراف.